الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

«ما بعد حسين».. مصادر تكشف المرشحين لخلافة رئيس الضرائب.. وإجراءات حاسمة جديدة

الأحد 05/يناير/2020 - 11:14 ص
الرئيس نيوز
طباعة

تشهد الساعات المقبلة بوزارة المالية إصدار عدد من القرارات التنظيمية لكافة المصالح الإيرادية، وضبط  الإجراءات وتنظيم القرارات المختلفة، بحسب مصادر مسئولة بالوزارة.

وتعددت أسماء المرشحين لخلافة عبدالعظيم حسين، في مصلحة الضرائب، والمتهم الآن في قضية رشوة، وأكدت مصادر لـ"الرئيس نيوز" أن من بين الأسماء المرشحة لرئاسة مصلحة الضرائب محمد ماهر رئيس مركز كبار الممولين ومختار توفيق رئيس الإدارة المركزية للفحص.

وقالت المصادر إنه سيتم إعادة تقييم الإجراءات كافة وضبط وإعادة ترتيب المصالح وإصدار لوائح العمل وإصدار الترقيات والهيكل التنظيمي الجديد للمصلحة.

ولا تزال تفاصيل قضية القبض على رئيس مصلحة الضرائب تتكشف، وتبين وجود تسجيلات للمتهم بعد مراقبة استمرت أسبوعين.

وواجهت نيابة أمن الدولة العليا عبدالعظيم حسين، رئيس مصلحة الضرائب، المتهم بالرشوة، بتسجيلات صوتية تضمنت طلبه هدايا عينية ومبالغ مالية، قُدرت بـ2.5 مليون جنيه، مقابل الإخلال بواجبات وظيفته، وهى التسجيلات التي نفاها المتهم وقال إنها غير دقيقة، وإن جهات التحريات فهمت بعضها خطأ.

ووجهت له النيابة تهمة طلب وأخذ رشوة مقابل التغاضى عن سداد ضرائب مستحقة للدولة على بعض المؤسسات التجارية الخاصة.

واستمعت النيابة إلى الضابط الذي أجرى التحريات، وأكد صحة ما ورد في محضر التحريات، وتضمن أن ٣ محاسبين قانونيين يعملون في مؤسسات خاصة، عرضوا على المتهم وآخرين في المصلحة هدايا ومبالغ مالية مقابل تخفيض قيمة الضرائب المستحقة على المؤسسات التي يعملون بها، والتى تقدر بقرابة ١٨ مليون جنيه.

وذكرت التحريات أن الجهات الرقابية راقبت المتهمين لمدة أسبوعين، وتمكنت من تسجيل بعض المحادثات بإذن من النيابة العامة. وتواصل النيابة التحقيق مع باقى المتهمين من مقدمى الرشوة وعاملين بالمصلحة لمواجهة المتهمين بأقوالهم.

 

 

Advertisements
ads
ads
ads
ads