الخميس 22 أكتوبر 2020 الموافق 05 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بدء تشغيل حقل ليفياثان الإسرائيلي للغاز وسط تصاعد الاحتجاجات

الثلاثاء 31/ديسمبر/2019 - 03:35 م
الرئيس نيوز
محمد إسماعيل
طباعة


بدأ تشغيل حقل ليفياثان للغاز الطبيعي صباح اليوم الثلاثاء، بعد الحصول على الموافقة النهائية من وزارة حماية البيئة مساء الاثنين. وذكرت الوزارة أن شركة نوبل إنيرجي، مشغل منصة ليفياثان للغاز، تراعي جميع الشروط المطلوبة.

من جانبها، أعلنت نوبل إنرجي وديليك دريلنج وراتيو عن إطلاق إنتاج الغاز الطبيعي من خزان الغاز في ليفياثان، وهو أكبر مشروع للطاقة في إسرائيل، تم فتح آبار ليفياثان، الواقعة على بعد 130 كم غرب حيفا، وبدأ الغاز الطبيعي في الوصول إلى شواطئ إسرائيل. وأضاف بيان نوبل: "هذا يوم تاريخي لشركة نوبل للطاقة وشركائنا، لقد كان التنفيذ الآمن والناجح للمرحلة الأولى من التطوير على مستوى عالمي، حيث نواصل سجلنا الاستثنائي في إنجاز المشاريع الرئيسية".

من جانبه، قال ديفيد ل. ستوفر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة نوبل إنرجي: "تفخر نوبل بالمزايا التي حققتها اكتشافاتنا وستجلبها إلى المنطقة".

بدأ السكان الذين يعيشون بالقرب من الشاطئ في الإجلاء من منازلهم، لأن حقل الغاز الطبيعي سيزيد بشكل كبير تلوث الهواء على طول الساحل القريب. وأكد شركاء المشروع يوم الجمعة أن "الأنشطة المنفذة على المنصة لن تؤثر على أنشطة الحياة الروتينية".

وقالت وزارة حماية البيئة: "نوصي الجمهور بتنزيل تطبيق" SvivaAIR "وتحديثه في الوقت الفعلي لنتائج محطات المراقبة التي تظهر حالة جودة الهواء في المنطقة". وقد تعطل التطبيق صباح الثلاثاء وكذلك مواقع مراقبة الوزارة، كما ادعى المتظاهرون أنهم لا يستطيعون الاعتماد على الحكومة.

بدأ الإجراء الثالث والأخير، الذي سيملأ فيه الغاز الطبيعي الأنابيب المؤدية من خزان الغاز إلى المنصة، في حوالي الساعة 7 صباحًا، وسوف تستمر بقية الإجراءات لمدة تصل إلى ثماني ساعات، وخلال الإجراء الذي يستغرق ثماني ساعات، سوف يتدفق الغاز لأول مرة من بئر الخزان عبر أنبوبين ممتلئين بالنيتروجين بطول 120 كم إلى المنصة، على بعد 10 كيلومترات. في الخارج اسرائيل. سينتهي الاختبار عندما تنخفض مستويات النيتروجين في الأنابيب إلى مستوى محدد مسبقًا. وفقًا لشركاء المشروع، وستكون الانبعاثات الإضافية من المنصة أثناء الاختبار "الحد الأدنى" ولن تتجاوز 0.135 ميكروجرام لكل متر مكعب من الهواء (ميكروغرام / م 3). من المتوقع أن تبدأ صادرات الحقل من الغاز الطبيعي إلى البلدان المجاورة في الأسابيع المقبلة.

يُعتقد أن خزان ليفياثان، أحد أكبر حقول الغاز الطبيعي التي تم اكتشافها في جميع أنحاء العالم في العقد الماضي، يحتوي على ما يصل إلى 605 مليار متر مكعب من الغاز الطبيعي يعادل 65 عامًا من استهلاك الغاز المنزلي. بعد انتهاء اختبارات التشغيل، من المقرر أن تقوم المنصة بضخ الغاز إلى السوق المحلي لإسرائيل، وكذلك إلى مصر والأردن.

 

 

 

Advertisements
ads
ads
ads
ads