الجمعة 22 يناير 2021 الموافق 09 جمادى الثانية 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

بلاغ يتهم معتز مطر بالعمالة للمخابرات التركية وتلقي تمويل

السبت 28/ديسمبر/2019 - 01:14 م
الرئيس نيوز
طباعة
قدم طارق محمود المحامي بالنقض والدستورية العليا، بلاغا جديدا للنائب العام المستشار حمادة الصاوي، قيد تحت رقم 49672 لسنة 2019 بلاغات النائب العام، ضد "العميل الهارب معتز مطر"، اتهمه فيه بالتخابر والعمالة لصالح المخابرات التركية والتحريض ضد المؤسسة العسكرية وقيادات الدولة .

وقال محمود في بلاغه، إن الخائن معتز مطر بتكليف من ياسين أقطاي مساعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يخرج يوميا على قناة الشرق الإخوانية الإرهابية للتحريض ضد مؤسسات الدولة والجيش المصري وقياداته بهدف اسقاط مؤسسات الدولة المصرية ونشر الفوضى والاضطرابات في البلاد وتكدير الأمن والسلم الاجتماعيين وزعزعة الاستقرار الداخلي للبلاد تنفيذا للتعليمات الصادرة إليه من المخابرات التركية ومن ياسين أقطاي الذي يلتقيه بشخصه ويصدر له التعليمات والأوامر للتحريض ضد مصر وقياداتها في تلك المرحلة التي تمارس فيها تركيا ورئيسها سياسات عدائية ضد الدولة المصرية ومؤسساتها وتعد مسؤولة عن أغلب العمليات الإرهابية التي ارتكبت في مصر في الفترة الأخيرة، باعتبارها توفر ملاذاً آمنا لقيادات الإخوان وتنظيمها الدولي الإرهابي المقيمين لديها بصفة دائمة وتمنح هؤلاء الإرهابيين الجنسية التركية وتوفر لهم المنصات والأبواق الإعلامية الإرهابية التي تبث من تركيا الداعمة للإرهاب الموجه ضد مصر. 

وأضاف محمود، في بلاغه أن العميل الهارب معتز مطر يتلقى تعليمات بصفة دورية من جهاز المخابرات التركي لنشر الفوضى والاضطرابات في مصر بظهوره يوميا في برنامجه المشبوه على قناة الشرق الإخوانية وتحريضه ضد مؤسسات الدولة والانقلاب عليها وإسقاطها، مشيرا إلى أن العميل معتز مطر خائن لوطنه مقابل أموال ضخمة يتلقاها بصفة منتظمة ليحرض ضد الدولة المصرية ولا يستحق أن يحمل الجنسية المصرية لارتكابه جريمة الخيانة العظمى في حق مصر والعمالة لصالح دولة معادية.

وطالب محمود في ختام بلاغه، بفتح تحقيقات عاجلة وفورية في وقائع البلاغ المقدم، وإصدار أمر ضبط وإحضار للمقدم ضده البلاغ العميل الهارب الخائن معتز مطر، ووضع اسمه على قوائم ترقب الوصول، وإخطار الانتربول الدولي لإدراج اسم الهارب معتز مطر على قائمة النشرة الحمراء للقبض عليه وتسليمه للسلطات المصرية، وإحالته للمحاكمة الجنائية العاجلة.
ads
Advertisements
Advertisements
ads