الإثنين 28 سبتمبر 2020 الموافق 11 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

واشنطن بوست: "المقاول محمد علي" فشل في تقديم أدلة على ادعاءاته

الثلاثاء 10/ديسمبر/2019 - 01:38 م
الرئيس نيوز
محمد اسماعيل
طباعة
Advertisements



تناولت صحيفة "واشنطن بوست" الحكم الصادر غيابيًا بالسجن 5 سنوات ضد المقاول المثير للجدل عبر الشبكات الاجتماعية، محمد علي، بتهمة التهرب الضريبي.

كان "علي" قد نشر سلسلة من مقاطع الفيديو التي تداولها عدد كبير من الأشخاص على مواقع التواصل من إسبانيا في وقت سابق من هذا العام، وروج لنفسه على أنه شهد فساداً على مستوى عال، وسوء استخدام واسع النطاق للأموال كمقاول بناء سابق في مصر، وشددت الصحيفة على أن "محمد علي" لم يقدم أدلة تؤيد مزاعمه.

ذكَّرت الصحيفة القراء برفض الرئيس عبد الفتاح السيسي ما أثير من الاتهامات بالفساد ووصفها بأنها "مجرد أكاذيب وتشهير لا يستند لأي حقائق".

وفقًا للنسخة الإخبارية عبر الإنترنت من جريدة الأخبار اليومية، أصدرت محكمة جنائية في القاهرة حكمًا بحق محمد علي في نهاية الأسبوع ملزمًا إياه بدفع حوالي 42 مليون جنيه مصري (2,600,000 دولار)، بعد أن فشلت شركته، أملاك، في تسوية نزاع مع الحكومة حول الضرائب المستحقة بين أكتوبر 2012 ويونيو 2016. تم تغريمه أيضًا 50,000 جنيه مصري (3,100 دولار). لم ويحدد الخبر يوم صدور الحكم، إلا أنه بالإمكان استئناف الحكم.

كان علي زعم أنه غادر مصر في حين أن الجيش مدين له بمبلغ 220 مليون جنيه مصري، أو 13 مليون دولار، مقابل الخدمات التي قدمها.

وأثناء رفض مزاعم الفساد، قال الرئيس السيسي إنه سيواصل بناء مساكن رئاسية جديدة لصالح مصر، وقال الرئيس: "أنا أبني بلدًا جديدًا".

في تصريحات أخيرة، قال تامر الرفاعي المتحدث باسم الجيش إن الجيش نفذ 2300 مشروع توفر عملاً ووظائف لنحو 5 ملايين مصري.

وردًا على مزاعم محمد علي، قال السيسي إن الجيش أشرف على مشاريع الطرق بتكلفة 175 مليار جنيه مصري (1 مليار دولار). وأن الحكومة نفذت هذه مشاريع بكل شفافية وإخلاص للوطن.

Advertisements
ads
ads
ads