الخميس 24 سبتمبر 2020 الموافق 07 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

مرصد الإفتاء: 244 قتيلا وجريحا لـ17 عملية إرهابية فى أسبوع

الأربعاء 13/نوفمبر/2019 - 06:11 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements
أكد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة التابع لدار الإفتاء المصرية، أنه رصد فى مؤشر الإرهاب الأسبوعى، 17 عملية إرهابية تم تنفيذها خلال الفترة من 2 إلى 8 نوفمبر الحالى استهدفت 10 دول مختلفة هى "أفغانستان، الأردن، باكستان، بوركينافاسوا، سوريا، طاجيكستان، كشمير، مالى، موزمبيق، نيجيريا" فى مناطق جغرافية متباعدة نفذتها أكثر من جماعة متطرفة مختلفة التوجُّه، راح ضحية تلك العمليات الإرهابية 104 قتلى و140 جريحًا.
وأوضح المرصد، فى تقرير اليوم، أن أفغانستان جاءت على رأس مؤشر الدول التى شهدت أكبر عدد من العمليات الإرهابية خلال فترة الرصد بواقع خمس عمليات إرهابية، وجاء فى المرتبة الثانية بالمؤشر بوركينافاسو بواقع 3 عمليات إرهابية، ما أوقع عشرات القتلى والمصابين.

وحلت بالمرتبة الثالثة فى المؤشر دولة مالى بواقع عمليتين إرهابيتين، فقد تبنى تنظيم داعش الإرهابى العملية التى راح ضحيتها جندى فرنسى إثر انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع لدى مرور آليته المدرعة فوقها، كما تبنى أيضًا العملية الأخرى التى أسفرت عن مقتل جنديين وإصابة 6 آخرين، نتيجة انفجار عبوة ناسفة بآليتهم العسكرية التى كانت تقوم بدورية فى منطقة باندياغارا فى وسط مالى.

وأضاف المرصد أنه قد شهدت كل من: "الأردن، باكستان، سوريا، طاجيكستان، كشمير، موزمبيق، نيجيريا" عملية إرهابية واحدة.

وأكد المرصد أن الإرهاب نشط – خلال فترة الرصد- داخل القارة السمراء حيث قام مجموعة من الإرهابيين بنصب كمين لإحدى الشاحنات قرب قرية مومو فى منطقة كابو ديلغادو شمال موزمبيق ما أدى لمقتل سائق الشاحنة وثلاثة من المرافقين، كما أعلنت مصادر عسكرية نيجيرية عن قيام جماعة "بوكو حرام" الإرهابية بالهجوم على قافلة عسكرية فى شمال شرقى البلاد.

واختتم المرصد تحليله برصد نشاط جماعات "بوكو حرام، جبهة النصرة، داعش، طالبان"، حيث تصدرت حركة "طالبان" المشهد الإرهابى خلال الأسبوع الماضى، فقد صعدت من عملياتها داخل أفغانستان ضد قوات الجيش والشرطة والمدنيين، وجاء تنظيم داعش الإرهابى فى المرتبة الثانية، حيث وسع التنظيم من نشاطه داخل دولة مالى فى ظل أوضاعه المتردية وبحثه عن مناطق نفوذ له داخل القارة الإفريقية، كما قام كل من تنظيمى "جبهة النصرة – بوكو حرام" الإرهابيين بعملية واحدة بكل من سوريا ونيجيريا.

وأكد المرصد على استمرار اعتماد الجماعات الإرهابية على تنويع أنماط واستراتيجيات تنفيذ العمليات فى ضوء قدراتها المادية وحجم الأسلحة التى تحصل عليها ووفقًا لطبيعة وحجم الاستقرار أو الصراع داخل بلدان نشاط تلك الجماعات، وذلك يستلزم تضافر الجهود المحلية والإقليمية فى مواجهة تمدد نشاط الجماعات الإرهابية خاصة تلك العابرة للحدود.
Advertisements
ads
ads