الأربعاء 21 أكتوبر 2020 الموافق 04 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال

سعفان يشهد توقيع 35 اتفاقية عمل بصرف علاوة خاصة بنسبة 10% لـ6534 عاملاً

الأحد 10/نوفمبر/2019 - 04:04 م
وزير القوى العاملة
وزير القوى العاملة
دعاء جابر
طباعة


 


شهد وزير القوى العاملة، ومحافظ الغربية اللواء مهندس هشام السعيد، اليوم الأحد، في قاعة ديوان عام المحافظة، توقيع 35 اتفاقية عمل جماعية تقضي بصرف علاوة خاصة بنسبة 10% من الأجر الأساسي أو ما يقابله في المكافأة الشاملة في 30 يونيو 2019 أو عند التعيين بالنسبة لمن يعين بعد هذا التاريخ بحد أدنى 75 جنيهاً، وتعد هذه العلاوة جزءاً لا يتجزأ من الأجر وتضم إليه اعتباراً من أول يوليو 2019، ويستفيد منه  6534 عاملاً بـ 35 شركة.

نصَّت الاتفاقيات على أن يعد ما تم صرفه من زيادات في الأجر للعمال اعتباراً من أول يناير 2019 وحتى تاريخه جزءاً من هذه العلاوة، باستثناء العلاوة الدورية المشار إليها في القانون 12 لسنة 2003.

تسري هذه الاتفاقيات على العاملين في قطاعات الغزل والنسيج، والكيماويات والهندسية، ووقعها رؤساء وممثلو الشركات مع عبد الفتاح إبراهيم، رئيس النقابة العامة للغزل والنسيج، وخالد أبو بكر علي، وكيل الوزارة مدير مديرية القوى العاملة بالغربية.

قال الوزير، إن صرف هذه العلاوة يأتي طبقًا لتوجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بالعمال، ورعايتهم، لرفع العبء عن كاهلهم، مشيرًا إلى أهمية زيادة رقعة الاهتمام بالعمال عن طريق عقد جلسات للحوار المجتمعي لتحفيز المصانع والشركات ورجال الصناعة كي ينظروا نظرة مختلفة لعمالهم من شأنها أن تسهم في ازدهار الاقتصاد المصري.

أوضح أن صرف هذه العلاوة يأتي إيماناً من أصحاب الأعمال بمسئوليتهم الاجتماعية، ومراعاة البعد الاجتماعي للعاملين وأسرهم، وفي نفس الوقت في إطار الدور الحيوي لأصحاب المصانع ورجال الأعمال والمستثمرين وشركات القطاع الخاص في دفع عجلة التنمية ودعم الاستقرار الاجتماعي، وتأكيدهم على أهمية تحسين مستوى أجور العاملين بشركاتهم، لضمان مستويات معيشية مناسبة لهم، مما يؤدي إلى تطور الصناعة، وزيادة الإنتاج وبالتالي يعود ذلك علي الاقتصاد القومي.

أضاف أن الدولة المصرية تسعى بكامل طاقتها وكل جهدها لخدمة المواطن المصري بصفةٍ عامة والعامل المصري بصفةٍ خاصة، بما تبذله من خطىً جبارة غير مسبوقة من إنجازٍ كبير للمشروعات القومية العملاقة التي تضيفُ للاقتصاد المصري قوًة وتدعيمًا وازدهارًا.

 

أكد أن حجم التحديات والصعوبات التي تواجه الدولة المصرية كبير، إلا أن الشعب المصري بقوته وعزيمته قادر على تخطي جميع الصعاب، لمعرفته الأكيدة بمصلحة وطنه مصر، وحسه الوطني الكبير في الدفاع والذود عن تراب هذا الوطن.

شدد على أن القوات المسلحة المصرية تبذل كل غالٍ ونفيس للدفاع عن الوطن والحفاظ على استقراره وأمنه كي تكون رايته دائمًا عالية خفاقة بجهد أبنائها وتضحيات رجالها البواسل الأشداء، مؤكدًا أن الله أزاح الغمة عن مصر بثورة 30 يونيو2013  التي أراد الله بها أن ينقذ الدولة المصرية، بفضل التكاتف بين شعبها وقواتها المسلحة.

طالب وزير القوى العاملة الجميع ببذل المزيد من الجهد والعرق كل في مكان عمله، كي نسهم جميعًا في خلق نهضة شاملة تعم جميع النواحي والجوانب في الدولة المصرية، والمساهمة في رفع أسهم الاقتصاد المصري، مضيفًا أن المؤشرات الاقتصادية المصرية في تحسن مستمر وملحوظ بشهادة الجهات الدولية المعنية.

أكد الوزير أن المشروعات القومية التي تقوم بها الدولة المصرية ساهمت بشكل مباشر في تحسين وضع الدولة المصرية بقيادة سياسية تحلم أن تكون مصر دائمًا بين مصاف الدول المتقدمة الرائدة اجتماعيًا، الأمر الذي لن يتم سوى بالتكاتف بين جميع أطياف الشعب للحفاظ على مصرنا، التي لها الفضل على الجميع، كي نراها في مكانتها الرائدة التي تليق.

قال، إن أهل الشر يكرهون ما تقوم به مصر من بناء ومشروعات تتخطى القدرة على الاستيعاب وتسابق الزمن، خلف قيادة سياسية طموحة لا ترضى لمصر إلا المكانة الأولى دائمًا.

من جانبه قدم محافظ الغربية شكره للوزير على رعايته الكريمة للعمال للحفاظ على حقوقهم وسعيه الدؤوب لتحسين بيئة عملهم في كافة النواحي، مشيدًا بأهمية القطاع الخاص ودوره الرئيسي في تحقيق الاستقرار والرخاء لكافة أبناء الوطن المصري.

أكد "السعيد" أن القيادة السياسية تهتم اهتمامًا بالغًا بالعمال للحفاظ على حقوقهم، وزيادة إنتاجيتهم، ورفع مستوى الإنتاج بهم، كونهم عصب الاقتصاد للدولة المصرية.

في السياق أكد عبد الفتاح إبراهيم، أن العمال مع أصحاب الأعمال يد واحدة لزيادة الإنتاج باعتبار أن عمال مصر هم حماة الجبهة الوطنية، كما حمى مصر الآباء والأجداد، فإن الشعب المصري بتكاتف جميع أطيافه قادر على الدفاع عن مصر ضد ما تتعرض له من إرهاب فكري يلوث العقول.

أرسل رئيس النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج برقية تأييد باسم عمال الغزل والنسيج للرئيس عبد الفتاح السيسي وتحية تقدير لرجال القوات المسلحة والشرطة المصرية على دورهم الكبير في الحفاظ على الوطن.

من جانبه رحب خالد أبو بكر بالوزير والمحافظ على الرعاية الكريمة معربًا عن أمله في أن تكون هذه الاتفاقيات بمثابة إنارة للطريق بما فيه مصلحة للوطن.

 أوضح أبو بكر أن هذه الاتفاقيات تأتي في إطار وضع الأسس القوية لبناء الوطن وتحقيق العدالة والاستقرار.

ads
ads
ads
ads
ads