الأحد 27 سبتمبر 2020 الموافق 10 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الإفتاء: نجم "داعش" لن يأفل على المدى القريب بمقتل "البغدادي"

الإثنين 28/أكتوبر/2019 - 04:34 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements

قال مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء، أن مقتل أبو بكر البغدادي، زعيم "داعش" لن يمثل ضربة كارثية لوجود التنظيم.

وأضاف المرصد في تقرير له اليوم، أن "داعش" لديه كوادر شبابية تمرسوا في المعارك ووصلوا إلى مناصب قيادية في التنظيم، لدرجة أنه يتم تصنيفهم كـ"رموز شر وخطر".

وأشار المرصد في تقريره إلى أن التنظيم "لن يقف مشلولا بعد مقتل البغدادي، فقد أصبحت منظومة القيادة فيه أعمق وأكثر اتساعا بشكل لم يسبق له مثيل في مثل هذا النوع من الجماعات الإرهابية، حيث يرتقب أن يدفع التنظيم الإرهابي بقادة جدد لملء الفراغ الذي خلفه أولئك الذين تم اغتيالهم".

ولفت مرصد الإفتاء إلى أنه من غير المتوقع أن يأفل "نجم داعش على المدى القريب"، مبينا أن "أحدث تقارير وزارة الدفاع الأمريكية كشفت أن داعش يضم ما بين 14000 و18000 عنصر إرهابي ممن تعهدوا بالولاء للبغدادي، إضافة إلى أكثر من 30 معسكر اعتقال تضم حوالي 11000 مقاتل من داعش ومن المتعاطفين معه".

وأكد المرصد أنه رغم التماسك الهيكلي لـ"داعش" لكن "هذا لا يمنع احتمالية أن يؤدي مقتل البغدادي إلى انشقاقات داخل التنظيم، مما يحدو به لاتخاذ اتجاهات جديدة في استراتيجيته، فضلا عن ظهور عدة سيناريوهات يمكن للجماعات التابعة لداعش في الخارج أن تسير في إطارها، حيث يمكن أن تقرر بعض هذه الجماعات والفصائل المصالحة مع القاعدة والعودة إلى أحضان التنظيم الأم، فيما قد يقرر البعض منها القيام بعمليات انتقامية لإثبات أن داعش ما زال قويا".

Advertisements
ads
ads
ads