الخميس 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

برلماني: تأييد قطر لغزو اردوغان سوريا وصمة عار على جبين أمير الإرهاب

الثلاثاء 15/أكتوبر/2019 - 03:44 م
الرئيس نيوز
عبدالقادر محمود
طباعة


أعرب المهندس محمد فرج عامر، رئيس لجنة الصناعة في مجلس النواب عن أسفه الشديد لدعم دويلة قطر لتركيا، في عدوانها على سوريا مؤكداً أن تأييد قطر لغزو اردوغان لسوريا وصمة عار في جبين أمير الارهاب والدم تميم بن حمد وعصابته الإجرامية.

 وقال "عامر" في بيان أصدره اليوم، إن ما كشفت عنه المعارضة الوطنية التركية، يؤكد كل يوم خيانة قطر للمنطقة العربية، وبأن وجهات النظر بين قطر وتركيا تطابقت على مدار السنوات الماضية في دعم المليشيات الإرهابية، سواء بالمال اللازم أو السلاح الذي يتم استخدامه ضد العرب في الدول التي تنشط فيها الجماعات الإرهابية وأن الهجوم الغاشم التركي على شمال الأراضي السورية، جاء ليكشف للجميع أن تميم بن حمد أمير قطر ينبهر بالفكر الإرهابي الذى يحمله رجب طيب أردوغان الرئيس التركي بداخله ويؤمن به تماماً بعد قيام قوات الجيش التركي بالإغارة على السوريين العزل الأمر الذي خلف مئات القتلى والجرحى وأدى إلى نزوح أكثر من 60 ألف شخص خلال 24 ساعة من العدوان.

وتابع :"دائما ما اجتمع الثنائي تميم وأردوغان في أكثر من مناسبة سواء في الدوحة أو أنقرة للاتفاق والتخطيط على كيفية دعم الميلشيات المسلحة وتنفيذ المخططات الهدامة ضد الدول العربية وعلى رأسها مصر وليبيا واليمن والعراق وسوريا ودول المقاطعة بوجه عام وأن الإعلان الأخير من جانب تميم بأنه يتفق مع أردوغان على هجومه الغاشم على الأراضي السورية أمر يؤكد أن تميم يغرد خارج السرب العربي، الذي رفض بشدة تلك التدخلات العسكرية من جانب القوات التركية".

قال المهندس محمد فرج عامر أن تركيا لم تجد سوى دولة قطر ضمن الدول العربية تدعمه على عملياته الإرهابية، الأمر الذى يكشف مدى التحالفات الثنائية بين الدولتين، وأن انضمام إيران إليهما ضمن محور تحالف الشر يكشف الخطر الجسيم الذى يواجه الدول العربية جراء ذلك التحالف الغاشم على أبناء الشعب العربى أجمع، كما تتجمع المصالح المشتركة بين تركيا وقطر دائما حيث يرغب الجانبان في تدمير الدول التي أنهت الوجود الإخواني على أراضيها وعلى رأسها مصر فبعد الاحتجاجات الحاشدة في 30 يونيو تمت الإطاحة بمرشح الإخوان المعزول محمد مرسي وتم تبديد الحلم الإخواني بالبقاء على كرسي الحكم لمدة 100 عام مطالبا من المجتمع الدولى مواجهة ارهاب النظامين التركى والقطري وتقديم رجب طيب اردوغان وتميم بن حمد الى المحاكمة العاجلة امام المحكمة الجنائية الدولية لإنقاذ المنطقة والعالم كله من ظاهرة الارهاب الاسود.

ads
Advertisements
ads
ads
ads