السبت 08 أغسطس 2020 الموافق 18 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

محلل تونسي: طعن "القروي" على نتيجة الانتخابات الرئاسية سيكون مردوداً

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 06:31 م
الرئيس نيوز
عبد الرحمن السنهورى
طباعة
Advertisements

قال زياد الهاني، المحلل السياسي التونسي، أن مرشح الانتخابات الرئاسية "نبيل القروي" يمكنه الطعن على نتيجة الانتخابات الرئاسية لدى المحكمة الإدارية، بدعوى عدم تساويه في حظوظ الدعاية الانتخابية مع منافسه "قيس سعيّد"، وذلك بعدما رفض القضاء إطلاق سراحه لاتهامه في قضايا تتعلق بالفساد.

وأشار "الهاني" إلى أن هذا الطعن سيكون مردوداً لسببين، أولهما أن منع "القروي" لم يقم على أساس التمييز ضده، ولكنه كان بقرار قضائي استوفى كل الإجراءات القانونية.

واستكمل: ثانياً أن موقف "القروي" عكس مما يدعيه، حيث أنه متهم بالاستغلال المفرط لقناته التلفزيونية للترويج لنفسه والإساءة لخصمه، وهو ما أدى إلى معاقبتها أكثر من مرة من قبل الهيئة العليا للاتصال السمعي والبصري.

يشار إلى أن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، قررت اليوم الأربعاء في مؤتمر صحفي انعقاد الجولة الثانية من الانتخابات في 13 أكتوبر الجاري، مؤكدين التزامهم بتوفير مناخ ملائم للانتخابات ومراسلة مختلف الجهات القضائية لتمكين "القروي" من القيام بحملته الانتخابية.

كما رفضت محكمة الاستئناف التونسية أمس الثلاثاء طلب الإفراج عن "القروي" إثر اعتقاله في 23 أغسطس الماضي وقبل عشرة أيام من بدء الحملة الانتخابية لمرشحي الرئاسة التونسية في اتهامات تتعلق بالفساد وغسيل الأموال.

واعتبرت سميرة الشواشي المتحدثة الرسمية باسم حزب المرشح نبيل القروي "قلب تونس"، اليوم الأربعاء في مؤتمر صحفي أن رفض طلب الافراج عن "القروي" يعود إلى قرار سياسي نتيجة لرفض الحزب التحالف مع حزبي "النهضة" و"تحيا تونس"، مؤكدة أن بقاء "القروي" في السجن يُعد انقلاب على شرعية الصندوق.

وكان القروي قد عبر إلى جولة الاعادة بنسبة بلغت 15.58% في المركز الثاني خلفاً لـمنافسه "قيس سعيد" وحصل على نسبة 18.4%.

Advertisements
ads
ads
ads