الأربعاء 12 أغسطس 2020 الموافق 22 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"الجعجاع معتز مطر".. البوق الفاسد للجماعة الإرهابية

الأربعاء 02/أكتوبر/2019 - 12:08 م
الرئيس نيوز
محمد حسام
طباعة
Advertisements

لم يكن مذيعًا لامعًا يومًا ما، لكنه كان دائمًا باحثًا عن الشهرة، ولم يجد في الاجتهاد والعمل بشرف طريقًا للنجاح، لكنه اتخذ الهجوم والصوت العالي "الجعجاع" وسيلة لتحقيق ذلك.

اشتهر بوق جماعة الاخوان الارهابية، بمواقفه المتناقضة، فضلاً عن تفوهه بالكذب دائمًا، ففي فترة الوفاق بين المجلس والجماعة في أعقاب الثورة قال مطر، على مسئوليته الشخصية - إن جمال مبارك نجل الرئيس الأسبق، أقال المشير حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق قبيل أيام من تنحي مبارك بسبب انحيازه لمطالب المصريين.

عمل بالصحافة في بداياته، ثم عمل إعلامياً رياضياً في شبكتي  فن ومودرن، وبعد أحداث ثورة 25 يناير 2011، قدم برنامج "محطة مصر" على قناة مودرن حرية، التابعة لشبكة قنوات مودرن، حتى تركها في مطلع عام 2012، بعدما قررت القناة انهاء عقده نظرًا لفشله في جلب الإعلانات فأصبح حملًا ثقيلًا على ادارة القناة  وغاب فترة طويلة ثم ارتمى في حضن التنظيم الارهابي، حيث قدم برنامجاً حمل نفس الاسم على قناة مصر 25 باسم الجماعة.

بعد ثورة 30 يونيو 2013، لم يجد مطر لنفسه وجودًا على الساحة، ولأنه دائمًا يبحث عن الشهرة مهما كلفه الأمر، هرب معتز إلى تركيا، وعمل في قناة "الشرق"، حيث قدم برنامج "مع معتز"، وبدأ من وقتها الهجوم على الثورة وعلى القوات المسلحة والدولة والمصرية.

حالة من الانفصام الإعلامي يعيشها معتز مطر، ففي فترة حكم المعزول محمد مرسي اتخذ مطر مواقف معارضة لسياسته، تختلف تماماً عن مواقفه بعد ثورة 30 يونيو، في أعقاب إصدار قانون الضبطية القضائية، وإعطاء الحق فيه للمواطنين قال إن ما يحدث يوضح مدى الكوابيس، التي نعيشها في ظل النظام الحاكم. وأضاف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "انتظرت طوال اليوم ممتنعًا عن التعليق على قانون الضبطية القضائية للمواطنين، لعله يكون حلمًا، ولكن يبدو أننا نعيش مع الرئيس في عصر الكوابيس المزعجة".

وفي أعقاب استقالة محمد فؤاد جاب الله، المستشار القانوني للمعزول كتب مطر عبر تويتر:" انضم جاد الله إلى الصياد وسيف ومرقص..إلخ.. وأي رئيس شبه عاقل سيتدبر في انفضاض هذه الثلة من المحترمين من حوله.. لا يمكن أن كل من يتركك خائن!!"

وفي تغريدة له تصف حكم المعزول مرسي قال: "جاءت الثورة متمردة على رداء الغموض الذي كان يظلل سماء مصر.. لنفاجأ بأن الرئيس في سنة واحدة.. قد أضاف عشرات الألغاز إلى حياة المصريين". وفي يوم 30 يونيو 2013 كتب مطر عبر تويتر:" أيها الرئيس، هل تسمع؟ هل ترى جيدا؟ أتمنى أن يكشف عنك اليوم غطاؤك ويصبح بصرك اليوم حديداً.. لو تجردت ستعلم أن الشعب يرشدك لما فيه الخير.. ارحل".

وتبدلت المواقف عندما سافر إلى تركيا فراح يهاجم الرئيس عبد الفتاح السيسي والمجلس العسكري مدعياً "عسكرة الدولة" – بعدما اعترف أن الجيش انحاز للمصريين في يناير- كما تغيرت مواقفه من جماعة الإخوان فتحول "كابوس مرسي" إلى الشرعية. وقبيل الانتخابات الرئاسية الأخيرة وجه مطر، رسالة للمرشح الرئاسي –آنذاك- المشير عبد الفتاح السيسي، قائلا "إن زمن سحب الناس، وعصر صناعة الفرعون انتهى".

واستمر هجوم مطر على مصر وعلى صناع القرار، مستخدمًا دائمًا الالفاظ البذيئة بزعم أنه النضال الاعلامي، دون تقديم معلومة حقيقية للمشاهد، وهذا ليس بجديد عليه فهو المُفلس إعلاميًا دائمًا وابدًا.

Advertisements
ads
ads
ads