الأحد 20 سبتمبر 2020 الموافق 03 صفر 1442
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

"لا للترحم على مرسي".. غضب تحت قبة البرلمان التونسي

الأربعاء 19/يونيو/2019 - 09:10 م
الرئيس نيوز
طباعة
Advertisements

أثارت تلاوة الفاتحة على الرئيس الأسبق محمد مُرسي غضبا بين نواب في تونس اعتبروا أن مجلس النواب يمثل السيادة التونسية ويجب أن يبقى بعيدا عن الأخونة.

 ورفضت البرلمانية التونسية فاطمة المسدي، الترحم على محمد مرسي.

وانفعلت البرلمانية خلال الجلسة، قائلة: ” لا لأخونة البرلمان التونسي ولا للترحم على زعيم الإخوان المسلمين، إذا كانت حركة النهضة ترتبط بالإخوان أدعو لتصنيفها حركة إرهابية ” .

يذكر أن حركة النهضة هي حركة تونسية محسوبة على الإخوان، و لم يُعترف بها كحزب سياسي في تونس إلا في 1 مارس 2011 من قبل حكومة محمد الغنوشي الثانية بعد مغادرة الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي البلاد، ولها مقاعد في البرلمان.
Advertisements
ads
ads