الثلاثاء 04 أغسطس 2020 الموافق 14 ذو الحجة 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

الري تتأهب لاتخاذ أعلى درجات الحيطة في إدارة مياه بحيرة ناصر

الثلاثاء 11/يونيو/2019 - 10:10 ص
الرئيس نيوز
وائل القمحاوي
طباعة
Advertisements

 

 

عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، اجتماعًا للجنة إيراد نهر وإدارة المياه، لاستعراض موقف الفيضان للعام المائي 2018/2019، والذي بدأ في أول أغسطس 2018، وينتهي نهاية يوليو المقبل.

أكد وزير الري ضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لإدارة المياه  والبدء فورًا في اتخاذ أعلى درجات الحيطة في إدارة كميات المياه في بحيرة ناصر لضمان تحقيق الاستخدام الأمثل للمياه، وعدم التأثير على المخزون الاستراتيجي للسد العالي، تجنباً لأية أزمات سواء في حالة نقص المياه أو زيادتها، كما شدد سيادته على إحكام الرقابة على مخالفات الأرز وتحصيل غراماتها أولا بأول في ضوء سياسة الوزارة لترشيد استخدام المياه.

خلال الاجتماع تم استعراض فيضان النيل والإجراءات التي يتخذها قطاع مياه النيل ومركز التنبؤ بقطاع التخطيط في الوزارة من رصد وتحليل وتقييم لحالة الفيضان، على مدار الأعوام المختلفة من خلال النماذج الرياضية واستقراء النتائج واستخلاص التنبؤات بفيضان النيل كمورد رئيسي للمياه في مصر، وأيضا استعراض كميات المياه المتوقع وصولها حتى نهاية العام المائي الحالي، ومدى استيفائها للأغراض المائية المختلفة.

كما استعرضت اللجنة أعمال تحديث خرائط زمامات زراعات الأرز بالإدارات العامة للري المختلفة التي تم رصدها بالأقمار الصناعية لمتابعة موقف زراعات الأرز وتوفير المياه اللازمة لها وتحرير محاضر مخالفات للمناطق المحظور فيها زراعة الأرز، وكذلك المناطق غير المقررة الري، حيث كشف  التقرير جاهزية مناطق زراعة الارز خلال الأسبوعين القادمين في المحافظات المختلفة، حتى تتمكن أجهزة الوزارة المعنية من تدبير الموارد المائية اللازمة لها.

كما استعرضت اللجنة موقف متابعة المخالفات على نهر النيل والمتابعة المستمرة ليلاً ونهاراً بالإضافة إلى أنه يجري حاليًا مراجعة حصر مخالفات التعديات على نهر النيل والترع والقنوات والمجاري المائية والرياحات، في مختلف المحافظات لتدقيق حصر المخالفات، واتخاذ الإجراءات اللازمة نحو المخالفين لحماية نهر النيل، وتوفير احتياجات مصر لأغراض الزراعة ومياه الشرب والعمل على الحد من التلوث.

واستعرضت اللجنة أهم المشاكل والطوارئ التي واجهت الوزارة خلال أجازة العيد والتي تم التصدي لها والعمل على حسمها من خلال أجهزة الوزارة المختلفة حيث تواجد مهندسو الوزارة بالطبيعة والمرور المستمر على شبكة الترع والمصارف.

Advertisements
ads
ads
ads