الأحد 05 أبريل 2020 الموافق 12 شعبان 1441
رئيس التحرير
شيماء جلال

موسى القلاب لـ"الرئيس نيوز": الحرب الأمريكية الإيرانية وشيكة.. وإسرائيل أكبر المستفيدين

الإثنين 20/مايو/2019 - 08:52 م
الرئيس نيوز
عبدالرحمن السنهوري
طباعة

غرّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأحد عبر حسابه "تويتر": "إذا أرادت إيران القتال فسيكون ذلك نهايتها رسمياً".

وتعليقا على هذه التطورات، في ملف الصراع الأمريكي الإيرانية، قال الخبير العسكري والباحث مستشار في مركز الشرق للبحوث، موسى القلاب، لـ"الرئيس نيوز" إن الحرب الأمريكية الإيرانية وشيكة، وأن إسرائيل هي أكبر المستفيدين من كسر شوكة إيران عسكرياً واقتصادياً، إضافة إلى أن الأولويات الأمريكية ضمن استراتيجية هي إسقاط الأنظمة السياسية في منطقة الشرق الأوسط بالقوة العسكرية، كما كان يسميها جورج بوش الابن "قطع الرأس" وقد حان الدور على إيران لإسقاط نظام الملالي بعد إسقاط نظام صدام حسين، موضحاً أن هذا لا يؤذي روسيا فحسب، وإنما أوروبا أيضا.

وأضاف الخبير العسكري إنه تبين للرئيس ترامب أن العقوبات الاقتصادية والحصار العسكري قد يخلق "ربيعاً إيرانياً" عنيفا يُسقط بدوره نظام الملالي الذي ما زال يعتقد أن التصعيد الأمريكي من شأنه أن يوحد الإيرانيين، قائلاً "هذا خطأ يرتكبه النظام الإيراني".

وتابع القلاب: إذا وجد ترامب أن الربيع الإيراني ضعيفٌ ولا يستطيع إسقاط النظام الديكتاتوري في إيران  فإنه لن يتورع عن ضرب إيران  لإسقاط النظام حتى ولو قبل النظام التفاوض مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف القلاب أن حديث ترامب بأنه لا يسعى لكبح جماح الحرب مع إيران لا يعتمد عليه وربما فيه مراوغة وتضليل استراتيجي، بينما التصريحات الإيرانية حقيقية حيث لا تريد الحرب لأنه ستكون نهاية النظام وتؤدي لتدمير إيران.

ورجح القلاب، احتمالية اندلاع الحرب حيث إن ايران ليس بوسعها تفادي هذا في حال قررت أمريكا ذلك، مشددا على أنه لا خيار أمام إيران سوى قبول مفاوضات غير مشروطة مع الولايات المتحدة وسحب قواتها من العراق وسوريا والتوقف عن دعم "حزب الله والحوثيين"، متسائلا "هل بوسعها القيام بذلك؟.

وأضاف سبباً آخر يرجح اندلاع الحرب وهو الملف النووي والصاروخي الذي يصعب على النظام الإيراني التخلي عنهما، لأنه سيفقد شرعيته أمام الشعب الإيراني، مشدداً على صعوبة الموقف في ظل تعدد عوامل اندلاع الحرب وقلة او انعدام تفاديها.

ولفت إلى أنه في حال أقدمت إيران على فتح صفحة جديدة ونظيفة مع دول الخليج، فسوف يحفر النظام الإيراني قبره بيده، لأن مصالحة إيرانية خليجية غير مرحب بها أمريكيا.

 

ads
ads
ads
ads