السبت 13 يوليه 2024 الموافق 07 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

جماعة الحوثي تهدد ببدء المرحلة الخامسة من عملياتها في البحر الأحمر

أرشيفية
أرشيفية

أكد نصر الدين عامر، نائب رئيس الهيئة الإعلامية لجماعة أنصار الله "الحوثيين"، أن الجماعة مستمرة في استهداف سفن الشحن المتجهة إلى الموانئ الإسرائيلية والتي تمر في البحر الأحمر.

وقال عامر في مداخلة مع قناة "الجزيرة": "الوتيرة من التصعيد جاءت كما أعلنا سابقا وهي على خلفية اجتياح قوات الاحتلال الإسرائيلي للمناطق التي تؤوي النازحين في رفح وهددنا بذلك قبل بداية هذه المعركة والتي تقتضي منع أي سفينة باتجاه الأراضي المحتلة".

وأضاف: "نتحدث اليوم عن عودة شبح المجاعة إلى قطاع غزة والكل في القطاع يعاني من المجاعة وهذه الشركات والسفن التي خاطبناها بألا تقوم بنقل المؤون للكيان الإسرائيلي ولكنها تجاهلت هذه التحذيرات وقررت أن تضحي من أجل الصهاينة وكان لابد من توجيه الرسالة بعنف".

وتابع: "هناك شركات تجاوبت مع التحذير وألغت التعاون مع الكيان الصهيوني، ولكن الشركة التي استهدفت سفنها قررت أن تربط مصيرها بالكيان الصهيوني وأصبحت عبرة لكل الشركات التي تفكر في توصيل المؤون للكيان الإسرائيلي".

وأوضح: "إذا أغلقت الموانئ الفلسطينية المحتلة سوف يشكل ذلك ضاغط من أجل تحقيق ما يطالب به العالم كله وهو وقف إطلاق النار".

وواصل: "المسألة تجاوزت أن تصل لنا رسائل بوقف العمليات وقدمت لنا إغراءات وتهديدات وتم ربط السلام في اليمن بوقف هذه العمليات ثم جاء العدوان علينا وهناك إجراءات اقتصادية ضد البنوك في اليمن وشركات الطيران ولكننا لن نوقف العمليات حتى يتوقف العدوان على غزة".

واختتم: "العمليات سوف تستمر وتتصاعد، والمرحلة الرابعة تستمر وتتوسع ويليها المرحلة الخامسة التي نحضر إليها في الوقت الحالي ونحن لن ندخل في عملية لدعم الشعب الفلسطيني إلا ونحن نعلم أننا سوف ندخل في اشتباك مع الولايات المتحدة وبريطانيا، العملية محفوفة بالمخاطر إلا أنها عملية إنسانية مشرفة".

وبثت قناة الجزيرة مشاهد حصرية لاستهداف الحوثيين سفينةَ "توتور" بزورقين هجوميين في البحر الأحمر في إطار سياسة الجماعة منذ أشهر استهداف السفن المتجهة لموانئ إسرائيل.

وتضمنت المشاهد لحظة وصول الزورق الهجومي الأول إلى السفينة وارتطامه بها ومن ثم انفجاره، ثم أتبعه هجوم مماثل بزورق هجومي ثانٍ.

وأوضحت الجماعة أنها أدرجت الشركات التي دخلت سفنها موانئ إسرائيل، ومن ضمنها الشركة اليونانية وسفينتها "توتور" التي دخلت ميناء حيفا في 18 مايو الماضي.