الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

بعد 240 يوم.. هل حققت إسرائيل أهدافها من العدوان على غزة؟

أرشيفية
أرشيفية

أكد الدكتور سمير فرج، الخبير الاستراتيجي أن إسرائيل لم تحقق أي من أهداف الحرب على غرة رغم مرور 240 يومًا على بدء القتال.

وقال فرج في مداخلة مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "نحن في مفترق طرق ونحن نعبر الشهر الثامن من أيام القتال في غزة، 240 يوم حرب إسرائيل لم تحقق أي هدف منها، لا احتلت غزة ولا أفرجت عن الرهائن ولا قضت على حماس ولا رحلت السكان الفلسطينيين إلى مصر".

وأضاف: "مصر بصفتها مفاوض منذ عدة أسابيع تقدمت بمقترح لإنهاء الحرب، وكان موجودًا رئيس المخابرات الأمريكية ورئيس المخابرات المصرية ورئيس الوزراء القطري ورئيس الموساد الإسرائيلي، إسرائيل وافقت على المقترح، وهي مقتنعة أن حماس لن توافق".

وتابع: "المقترح الذي تقدمت به مصر مكون من 3 مراحل وحماس وافقت على المقترح المصري، وموافقة حماس كانت ضربة لإسرائيل ونتنياهو لا يريد اتفاق السلام، لأن السلام لو تم سيكون هناك لجنة تحقيق وسوف يخرج من الحكومة ويحاسب ثم قام نتنياهو بالهجوم على رفح".

وأكمل: "الجميع رفض هجوم نتنياهو على رفح وقام احتلال معبر رفح من الجانب الفلسطيني، وهذه الأمور أغضبت مصر ومصر رفضت أن يكون معبر رفح تحت السيطرة الإسرائيلية".

وأوضح: "بعد انسحاب إسرائيل من غزة في 2005 عقدت مصر مع إسرائيل اتفاق المعابر الذي ينص على إدارة المعبر من قبل مصر والفلسطينيين والاتحاد الأوروبي وبعد احتلال إسرائيل المعبر، رفضت أن يتم فتحه لإدخال المساعدات، وهو تحت السيطرة الإسرائيلية".

وواصل: "العالم ومراكز الأبحاث تقول إن مصر ستصمم على إغلاق المعبر وأن هناك خيارين أما الانسحاب الإسرائيلي من المعبر أو أن نعود لاتفاق المعابر وتتواجد قوة أوروبية لإدارة المعبر من الجانب الفلسطيني بحيث تقوم مصر بإدخال المساعدات".

واختتم: "المعبر كان مفتوحًا لإدخال المساعدات، وقررت الولايات المتحدة إقامة رصيف بحري لإدخال المساعدات إلى غزة، وقاموا بإنفاق 320 مليون دولار، وفي النهاية جرفت الأمواج الرصيف البحري، أقوى دولة في العالم لم تتمكن من إنشاء كوبري ونحن في 1973 قمنا بوضع الكباري على قناة السويس ونقل الأسلحة الثقيلة".