السبت 15 يونيو 2024 الموافق 09 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
فن ومنوعات

عاجل| "تحدِّ خطير".. جدل واسع حول تجسيد منى زكي شخصية أم كلثوم

الرئيس نيوز

جدل كبير أثاره خبر تقديم النجمة منى زكي لشخصية أم كلثوم في فيلم سينمائي من إنتاج هيئة الترفية بالملكة العربية السعودية، إذ أعلن المستشار تركي آل الشيخ عن إنتاج فيلم جديد عن كوكب الشرق أم كلثوم، ويحمل اسم "الست"، وتقوم ببطولته النجمة منى زكي، وذلك بعد مرور 25 عاما على تقديم النجمة صابرين مسلسل عن حياة أم كلثوم، وقابل الجمهور الخبر بتناقض واختلاف في الآراء، كما انتقل هذا التناقض أيضا لمجموعة النقاد الفنيين، فمنهم من رحب بالخبر وأشاد به، وأخرون تعجبوا منه ولم يتحمسوا للفكرة ولا لاختيار النجمة منى زكي.

أما الأغرب من التناقض في آراء الجمهور والنقاد، هو التناقض الذي حدث داخل عائلة الفنانة الراحلة أم كلثوم، إذ جاءت آرائهم حول تجسيد منى زكي لشخصية كوكب الشرق "أم كلثوم" متناقضة أيضا.

عائلة أم كلثوم بين القبول والرفض

جيهان الدسوقي حفيدة شقيقة أم كلثوم قالت في تصريحات لها، إنهم لا يمانعون من تقديم هذا الفيلم، كما أن منى زكي ممثلة كبيرة وبارعة وسوف تحسن في تقديم الدور، وتابعت "جيهان"، بأنها تتمني لها التوفيق وأن تقدم عمل جيد يليق باسم كوكب الشرق.

فيما هاجم عدلي سمير، حفيد الشيخ خالد، شقيق كوكب الشرق أم كلثوم، الفنانة المصرية منى زكي بشدة، إذ قال في تصريحات إعلامية، إنه مستاء من عدم أخذ رأي الأسرة قبل التحضير للفيلم، وأبدى حفيد أم كلثوم، اعتراضه الشديد على تجسيد منى زكي لسيرة "كوكب الشرق"، مؤكدًا أنها لا تناسب الشخصية نهائيًا، ناهيك عن أن طولها أقل من أم كلثوم، على حد تعبيره.

ومن المنتظر أن تقدم منى شخصية أم كلثوم بصورة جديدة ومُختلفة، ولم يتم الإفصاح عن المزيد من التفاصيل حول هذا العمل السينمائي، الذي يستعد لإخراجه المخرج مروان حامد، ويكتبه أحمد مراد.

آراء النقاد حول اختيار منى زكي 

في مقاله بالشرق الأوسط، أكد الناقد الفني طارق الشناوي، أننا بحاجة لتقديم عمل جديد عن كوكب الشرق أم كلثوم.

وقال إن أغلب الشائع عن أم كلثوم يقدم لها وعنها صورة ذهنية أسهمنا نحن، كما أسهمت هي، في تصديرها، لكل الأجيال التي عاصرتها أو جاءت بعدها، خاصة أن المسلسل الذي قدته الفنانة صابرين عن حياة أم كلثوم، صار في الذاكرة الجمعية هو أصل وفصل أم كلثوم، وليس مجرد صورة عنها كتبها محفوظ عبد الرحمن وأخرجتها إنعام محمد علي، وبعد مرور ربع قرن على المسلسل، ونصف قرن على رحيل أم كلثوم، تعاملنا مع الفنانة صابرين كما شاهدناها في المسلسل، بوصفها الحقيقة، وليست مجرد اجتهاد من مجموعة قررت تقديم وجهة نظر، اتكأت على توجه مسبق لكل الأطراف، كانوا جميعًا حريصين على الاحتفاظ بوهج الأسطورة، وتقليص حجم الإنسانة.

وأضاف أن التجربة أثبتت أننا، بنسبة كبيرة، نميل للسلبية في تلقي المعلومة، ونفضل الشائع المتعارف عليه، حتى نريح ونستريح، لذلك لا مانع من تقديم عمل يليق بسيدة الغناء العربي، برؤية عصرية، للفنانة الأولى التي اخترقت حاجزي الزمان والمكان، لأنه من المؤكد أن هناك مساحات غير موثقة في تاريخ أم كلثوم، تلك التي تحتمل أكثر من رواية، وتتعدد فيها الرؤى، وأظنها ستصبح هي الهدف في التناول الدرامي على الشاشة الكبيرة.

وتابع الشناوي، أن نقطة البدء باختيار منى تعني الكثير، وهي أننا سنرى إبداعًا في تلك المساحة الواقعة بين الشك واليقين، بين الفنانة التي ترنو لكي تعانق السحاب والإنسانة التي تتمنى أن تعيش حياتها، هذا الصراع لم يهدأ مطلقًا داخل أم كلثوم، وسيطر على كثير من أفكارها واختياراتها، ظلت الفلاحة الشيخة الكامنة في أعماقها لديها قناعات، لا تقبل حتى النقاش رغم أن الإنسانة كانت لديها اختيارات أخرى.

لا تشبه أم كلثوم

تحدثت الناقدة ماجدة خير الله، عن تقديم الفنانة منى زكي للسيرة الذاتية لكوكب الشرق أم كلثوم، في فيلم سينمائي بعنوان "الست"، مؤكدة أنه أمر به خطورة ومن أبشع الأشياء هو تقديم السيرة الذاتية لأي شخص.

أضافت خير الله: "أبشع حاجة بالسيرة الذاتية لما يقدمها الفنان في عمل فني هو صعوبة التصديق، والناس بيحاول يطلعوا هذا الفنان أو الشخصية المعروفة ملاك بأجنحة، معندناش فكرة تقديم السيرة الذاتية بكل الجوانب الإنسانية، وبما أن فعلا أم كلثوم كان عمل ناجح جدا لأن أم كلثوم مكنتش لوحدها كان حولها جيل من العظماء والمسلسل اللي قدمته صابرين قدم جيل من العظماء".

وتابعت: "أخشى ألا يتقبل الجمهور عمل جديد عن أم كلثوم، لأن العمل الذي أخرجته المخرجة أنعام محمد علي تعرض لجميع جوانب الشخصية وأسباب تألقها والثورة وعلاقتها بالأشخاص المقربين منها".

وأضافت ماجدة، إن لديها تخوف كبير من منى ذكي، كون التكوين الجسماني مختلف عن أم كلثوم، فمهما قمنا بوضع مكياج على الشخصية لن يفلح ذلك، وأعتقد أنها تضع نفسها في تحدي كبير وأتمنى أن تنجح ولكن لدي شكوك كثيرة، معقبة: "جسم منى مختلف عن أم كلثوم حتى لو نفخوه مش هيوصل لجسمها".

جدل على السوشيال ميديا

أيضا جمهور السوشيال ميديا قابل خبر تجسيد منى زكي لشخصية أم كلثوم في عمل سينمائي، بجدلا كبير، فمنهم من تحمس للفكرة وأشاد بها، مؤكدا أن منى زكي فنانة موهوبة وقادرة على تقديم الشخصية بشكل جديد يتواكب مع التطور الحالي، وآخرون يرون أن مسيرة أم كلثوم لا يمكن أن تتلخص في فيلم مدته ساعتين، في حين أن بعض الجمهور اعتبر اختيار منى زكي اختيار غير مناسب للشخصية، واستندوا إلى فشل مسلسل "السندريلا" الذي قدمته منى زكي عن حياة الفنانة الراحلة سعاد حسني، ولم يلقى قبول الجمهور والنقاد على حد السواء.