الأربعاء 19 يونيو 2024 الموافق 13 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

شاهد.. خبير يفجر مفاجأة عن طائرة الرئيس الإيراني: "اختيار خط السير كان خطأ"

أرشيفية
أرشيفية

علق اللواء طيار هشام الحلبي الخبير العسكري، على حادث طائرة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، التي أودت بحياته مع عدد من مرافقيه.

وقال الحلبي في مداخلة مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "هناك مجموعة من الإجراءات تتم قبل الطيران وتتضمن تفتيشات محددة على الطائرة وهذه التفتيشيات يجريها الطاقم الأرضي والطيارين، وهي إجراءات محددة ومرتبة".

وأضاف: "خلال التفتيش لو وجد أي إجراء خطأ أو شيء غير طبيعي يتم إلغاء تحرك الطائرة، يتم عمل تفتيش على جسم الطائرة والمحرك والأجهزة الملاحية وتموين الطائرة، طاقم الطائرة الأرضي يقوم بهذه الإجراءات والطيارين لهم تفتيشات أخرى".

وتابع: "طالما تحركت الطائرة بالتالي، هي تعتبر صالحة للطيران، النقطة الثانية دراسة خط السير وحالة الجو، خط السير كان يتضمن مسار فوق منطقة جبلية فيها غابات والنقطة الثانية أن حالة الجو سيئة جدًا وهناك ضباب وأمطار كثيفة، وهو ما يعني وجود سحب رعدية، وبالتالي لن تطير الطائرة على ارتفاع عالي وسوف تطير في مستوى أقل وبالتالي ستكون الرؤية سيئة".

وأكمل: "كان يجب انتقاء خط السير بعيد عن المناطق الجبلية الوعرة، لأنه في حالة حدوث طارئ يمكن للطائرة الهبوط، بالإضافة لوجود رؤية سيئة وهطول أمطار وبالتالي فرصة الطيار في انتقاء مكان جيد للهبوط صعبة خاصة لو كان هناك عطب".

وأوضح: "ربما حدث عطب وهذا العطب أجبر الطيار على الهبوط اضطراريًا بشكل فوري وكان يجب انتقاء أرض مناسبة للطائرة من أجل الهبوط عليها، ولكن المنطقة كلها غابات وكبار والرؤية، كانت سيئة للغاية وحين تجتمع عدة عوامل سلبية بهذا الشكل كان يجب أن يقع الحادث".

وذكر: "اجتماع العوامل السلبية مع بعضها يمكن أن تجعل الموقف خارج سيطرة الطيار، الطائرة لو هبطت وهناك ريشة في المروحية تعرضت للكسر سوف تجعلها خارج السيطرة تمامًا، الطائرة تحمل من طن إلى طن ونصف وقود وحال حدوث اصطدام يؤدي إلى تفاقم الموقف".

واختتم: "كان من الأفضل تغيير خط السير بسبب المنطقة الجبلية والرؤية السيئة، التحليل النهائي تقوم به سلطات الطيران المختصة بعد تحليل الموضوع".