الثلاثاء 28 مايو 2024 الموافق 20 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

عاجل| تراجع دون الـ47 جنيها.. أسباب انخفاض الدولار أمام الجنيه هذا الأسبوع

الرئيس نيوز

واصل سعر الدولار تراجعه لليوم الثالث على التوالي في ظل تدفقات دولارية ساهمت في زيادة المعروض الدولاري، مقابل تراجع الطلب مع انتهاء ازمة التكدس في الموانئ والعودة لمعدلات الإفراج الطبيعية.

سعر الدولار اليوم

وسجل سعر الدولار مقابل الجنيه اليوم الأربعاء، في البنك المركزي قيمة 46.79 جنيه للشراء، وقيمة 46.92 جنيه للبيع، منخفضا بقيمة 6 قروش، عن تعاملات الثلاثاء.

وفي أكبر بنكين من حيث الأصول والتعاملات؛ البنك الأهلي المصري وبنك مصر سجل سعر الدولار 46.84 جنيه للشراء و46.94 جنيه للبيع.

وفي البنوك الخاصة سجل سعر الدولار في البنك التجاري الدولي سجل 46.84 جنيه للشراء و46.94 جنيه للبيع.

وخلال تعاملات أمس، شهد سعر الدولار انخفاضا مفاجئا، ليتراجع إلى مستوى دون الـ47 جنيها للمرة الأولى منذ تحرير سعر الصرف.

وقدرت وزارة المالية سعر الدولار المتوقع في موازنة العام المالي الجديد عند مستوى 45 جنيها، في ظل توقعات التحسن في الأداء الاقتصادي.

أموال رأس الحكمة

تسلم البنك المركزي الدفعة الثانية من قيمة صفقة رأس الحكمة، الأمر الذي أدى لوفرة في المعروض الدولاري.

وقال د. أحمد شوقي الخبير المصرفي، إن الفترة المقبلة ستشهد مزيدًا من التراجع في الدولار مع وجود 3 متغيرات رئيسية، وهي: الشريحة الثانية من صفقة رأس الحكمة، واتفاق صندوق النقد الدولي، وعودة تحويلات المصريين بالخارج، وارتفاع تنازلات المصريين عن الدولار.

وتابع شوقي لـ"الرئيس نيوز"، أن سعر الدولار سيواصل الانخفاض، حيث يمكن أن يسجل 45 جنيها خلال الشهرين المقبلين، ثم يواصل التراجع وفق آليات العرض والطلب.

وتوقعت "بي إم آي" للأبحاث التابعة لـ"فيتش سلوشنز"، أن يعوض سعر صرف الجنيه في مصر بعض خسائره خلال الفترة المتبقية من العام الجاري، لكنها أشارت إلى أن المخاطر الجيوسياسية المرتفعة بالمنطقة ستؤدي إلى تذبذب الجنيه على المدى القريب.

وأوضحت أنه من المتوقع أن يتداول الجنيه في نطاق 47.5 جنيه للدولار حتى نهاية عام 2024، لافتة إلى أن مصر ستسعى خلال الفترة المتبقية من العام إلى تضييق الفجوة بين سعر الصرف الرسمي والسوق السوداء.

ويرى هاني توفيق الخبير الاقتصادي، أن انخفاض الدولار يأتي بالتزامن  مع بيع الأصول وتدفق الأموال الساخنة بقيمة 35 مليار دولار، وهو ما اعتبره "أمرًا مقلقًا"، مشيرًا إلى أنه يفضل ارتفاع الجنيه نتيجة الإصلاح الاقتصادي عن انخفاض الدولار لتوفره استثنائيًا، وفق منشور له على صفحته على موقع فيسبوك.