الثلاثاء 25 يونيو 2024 الموافق 19 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

حماس تؤكد: الكرة الآن في ملعب إسرائيل بالكامل بشأن اتفاق الهدنة

الرئيس نيوز

أعلنت حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية، حماس، في وقت مبكر من اليوم الجمعة، أن وفدها المشارك في مفاوضات وقف إطلاق النار في غزة في القاهرة غادر العاصمة المصرية متوجهًا إلى قطر، مضيفة أن "الكرة الآن بالكامل" في ملعب إسرائيل، وفقصا لموقع فرانس 24 الإخباري.

وترددت الأنباء عن قصف عنيف في رفح، أمس الخميس، بينما حشد جيش الاحتلال الإسرائيلي دباباته حول مدينة جنوب غزة المزدحمة باللاجئين، بعد يوم من تحذير الرئيس الأمريكي جو بايدن إسرائيل من شن هجوم بري كبير.

وقال رئيس وزراء سلطات الاحتلال بنيامين نتنياهو إنه يأمل أن يتمكن هو والرئيس الأمريكي جو بايدن من التغلب على خلافاتهما بشأن الحرب في غزة، بعد أن حجب بايدن بعض الأسلحة عن إسرائيل.

ونقل الموقع الإخباري الفرنسي عن نتنياهو، في مقابلة مع برنامج "دكتور فيل برايم تايم"، قوله: " كثيرا ما كانت لدينا اتفاقاتنا ولكن كانت بيننا خلافات، وقد تمكنا من التغلب عليها، وآمل أن نتمكن من التغلب عليها الآن، لكننا سنفعل ما يتعين علينا القيام به لحماية بلدنا" في إشارة إلى توتر العلاقات بين تل أبيب وواشنطن في الآونة الأخيرة، على خلفية رفض واشنطن غزو رفح.
 

واستشهد ما لا يقل عن 34904 فلسطينيًا، معظمهم من النساء والأطفال، وأصيب 78514 آخرين في الهجوم العسكري الانتقامي الذي شنته قوات الاحتلال الإسرائيلي على غزة، وقتل نحو 1170 شخصا في هجمات 7 أكتوبر، وهو رقم أقل بكثير من الرقم المعلن وقت الهجوم وتم احتجاز 250 شخصا كرهائن، وفقا للرواية الإسرائيلية، وما زال 132 شخصا في عداد المفقودين.

ماذا يجري في أروقة الأمم المتحدة؟

من المتوقع أن تصوت الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، على قرار يمنح "حقوقا وامتيازات" جديدة لفلسطين ويدعو مجلس الأمن إلى إعادة النظر بشكل إيجابي في طلبها لتصبح العضو رقم 194 في الأمم المتحدة.

واستخدمت الولايات المتحدة حق النقض (الفيتو) ضد قرار مجلس الأمن الذي حظي بتأييد واسع النطاق في 18 أبريل الماضي، والذي كان من شأنه أن يمهد الطريق للحصول على العضوية الكاملة لفلسطين في الأمم المتحدة، وهو الهدف الذي سعى إليه الفلسطينيون منذ فترة طويلة وعملت إسرائيل على منعه، وأوضح نائب السفير الأمريكي روبرت وود يوم الخميس أن وتعارض إدارة بايدن قرار الجمعية.

وبموجب ميثاق الأمم المتحدة، يتعين على الأعضاء المحتملين في الأمم المتحدة أن يكونوا "محبين للسلام"، ويتعين على مجلس الأمن أن يوصي بقبولهم في الجمعية العامة للحصول على الموافقة النهائية وأصبحت فلسطين دولة مراقبة غير عضو في الأمم المتحدة في عام 2012.

أحداث وتطورات أمس الخميس:

قال مسؤول إسرائيلي كبير إن إسرائيل قدمت تحفظاتها بشأن اقتراح حماس بشأن صفقة إطلاق سراح الرهائن، وتعتبر هذه الجولة من المفاوضات في القاهرة قد انتهت، مؤكدا تقارير سابقة عن انتهاء الجولة الأخيرة من المحادثات في العاصمة المصرية.

وأعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، إنها أغلقت مقرها في القدس الشرقية مؤقتا بعد أن أشعل "متطرفون إسرائيليون" النار في محيطه بعد أسابيع من الهجمات المتكررة.

وتدرس أيرلندا وإسبانيا وسلوفينيا ومالطا الاعتراف بالدولة الفلسطينية في 21 مايو، وفقًا لتقرير صادر عن هيئة الإذاعة الوطنية الأيرلندية RTE يوم الخميس، وهاجمت إسرائيل هذه الخطوة وزعمت أن من شأنها أن تقلل من فرص التوصل إلى حل تفاوضي للصراع في غزة.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان والجماعة الموالية لإيران إن ضربات إسرائيلية على سوريا في وقت مبكر من يوم الخميس استهدفت منشآت تابعة لحركة النجباء العراقية المسلحة، فيما قالت دمشق إن مبنى مجهولا تعرض لهجوم ولم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات.