الأحد 26 مايو 2024 الموافق 18 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
سياسة

برلماني يوضح أهم المطالب من الحكومة المتوقع تشكيلها خلال الفترة المقبلة

المهندس حسام الخولي
المهندس حسام الخولي

كشف النائب حسام الخولي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، أبرز ما يجب أن تهتم به الحكومة الجديدة التي من المتوقع أن يتم تشكيلها خلال الفترة المقبلة.

وقال الخولي في مداخلة مع برنامج "صالة التحرير" المذاع على قناة "صدى البلد": "القصة لم تعد حكومة جديدة أو حكومة حالية، القصة أن هناك مؤشر للدولة عموما تحدد كيف تتحرك وما هي محدداتها، وأي حكومة تأتي بأي اشخاص يقومون بتنفيذ المخطط وبالتالي يكون هناك تغيير في الأشخاص ولكن المخطط واحد".

وأضاف: "الميزة الموجودة حاليا ان هناك قدر كبير من التفاؤل بالاقتصاد المصري، لا نستطيع أن نقول إنه منذ 3 أشهر كان لديها هذا التفاؤل والوضوح، أصعب شيء للمواطن عموما ألا يكون يرى ما يمكن ان يحدث في المستقبل".

وتابع: "لم نعد كما كنا في السابق بالنسبة للاقتصاد؛ الأن قدر المعلومات كبير للغاية، حين يتم النظر لاقتصاد أي دولة سوف نجده على الانترنت، وفي الماضي المعلومات لم تكن متوفرة سوى للمتخصصين، صفقة مشروع رأس الحكمة منحتنا أكثر من مؤشر ليس موضوع السيولة المالية فقط، مؤشر لهذا النموذج الناجح".

وواصل: "أموال رأس الحكمة أحدثت فارق ولكن هناك شراكة أيضا وهو نموذج يحتذى، السيد الرئيس مع الحكومة الحالية مثل تحديد الانفاق على المشروعات الكبرى ومع دخول القطاع الخاص الواضح".

وأوضح: "ما أريده من الحكومة الجديدة هو السرعة في التنفيذ والقضاء على البيروقراطية وعدم تشابك الحكومة مع بعضها البعض وهي مشكلة أيضا في البيروقراطية والتشابك يؤدي تعطيل المواطن او المستثمر بلا داعي وهذه الأمور يجب أن تتوقف مع سرعة الإجراءات الحالية لميكنة كل شيء وألا يقف مواطن امام موظف حكومة خلال تقديم الخدمة وهذه الأمور تعطي طفرة كبيرة".

وذكر: "لست مع من يقول إن الصناعة هي قاطرة الاقتصاد أو الزراعة هي قاطرة الاقتصاد، الصناعة كلمة كبيرة، لو كان هناك مصنع يقوم بالتصدير ويشتري 90% من الخامات من الخارج أين هو التصدير إذن؟ نحتاج إلى التركيز على الصناعة التي تمتلك مصر مدخلات انتاجها بأكبر قدر ممكن؛ نحتاج من الحكومة الاعتماد على المنتج المحلي الذي يحتوي على المكون المحلي".  

واختتم: "أريد زيادة المدارس غير الهادفة للربح، خلال عملية التحول الاقتصادي أكثر من تأذى هو المواطن من الطبقة المتوسطة أغلبية ميزانية الطبقة المتوسطة تذهب إلى التعليم".