الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

الهجمات العراقية تثير قلق الاحتلال.. هل تخطط إيران لشيء كبير؟

الرئيس نيوز

ذكرت صحيفة جيروزاليم بوست أن الهجمات المتزايدة بطائرات بدون طيار في إسرائيل من قبل الميليشيات المدعومة من إيران في المنطقة تُظهر أن قدرات إيران الحربية بالوكالة آخذة في الارتفاع - وتغض الصحيفة الطرف، كما هو متوقع، عن مساهمة إسرائيل في إشعال الفوضى في المنطقة، وبدلًا من ذلك تتهم طهران بالمسؤولية عن الفوضى على المستوى الإقليمي.

وذكرت الصحيفة أن الميليشيات المدعومة من إيران في العراق أعلنت مسؤوليتها عن هجومين على إسرائيل هذا الأسبوع.

وادعت “المقاومة الإسلامية” في العراق أنها ضربت “هدفا حيويا في عمق الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وتحدث التقرير عن هجوم المقاومة الإسلامية في العراق صباح اليوم الاثنين، باستخدام الأسلحة المناسبة”.

وبدا أن التقرير يربط هذه المزاعم بحادث وقع في إيلات خلال الليل ويشكل استهداف إيلات من العراق تصعيدا تعتبره الصحيفة الإسرائيلية كبيرا من قبل الجماعات المدعومة من إيران ويأتي في أعقاب حوادث وتصعيدات أخرى.

جاء ذلك بعد يوم من إعلان نفس المجموعة في العراق، والتي تمثل عدة ميليشيات موالية لإيران تمتلك طائرات مسيرة وصواريخ، استهدافها قرية عيلبون المسيحية في الجليل.

وزعموا أنهم استخدموا طائرة بدون طيار انطلقت من العراق في الهجوم وقد زادت الجماعات الموالية لإيران في العراق عدد طائراتها بدون طيار وقدراتها في السنوات الأخيرة. 

وفي يناير، نفذت كتائب حزب الله في العراق هجومًا بطائرة بدون طيار على جنود أمريكيين في الأردن، مما أسفر عن مقتل ثلاثة أمريكيين.

واستهدفت الجماعات الموالية لإيران إيلات عدة مرات منذ هجوم حماس على إسرائيل في 7 أكتوبرالماضي. 

وأطلق الحوثيون في اليمن صواريخ وطائرات بدون طيار باتجاه إيلات، على بعد حوالي 2000 كيلومتر من اليمن.

وقامت إيران بتمركز طائراتها بدون طيار شاهد 136 لأول مرة في اليمن في عام 2020. 

ثم قامت إيران بعد ذلك بتصدير نفس الطائرات بدون طيار الهجومية الانتحارية بعيدة المدى إلى روسيا وقامت إيران بتصدير طائرات بدون طيار وتكنولوجيا الطائرات بدون طيار إلى الميليشيات في العراق وسوريا. 

وفي نوفمبر 2023، شنت مجموعة مدعومة من إيران في سوريا هجومًا على إيلات باستخدام طائرة بدون طيار. 

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح الإثنين، إنه “في أعقاب إطلاق صفارات الإنذار في مدينة إيلات ومنطقة هيفيل إيلوت بشأن تسلل طائرة معادية، حدد جنود الجيش الإسرائيلي هدفا جويا مشبوها عبر من الشرق باتجاه الأراضي الإسرائيلية. 

وسقط الهدف في منطقة خليج إيلات ولم يبلغ عن وقوع إصابات كما لحقت أضرار طفيفة بالمبنى.

ومارست إيران الهجمات على إيلات على مدار سنوات، وفي يناير 2023، نشرت وسائل إعلام إيرانية مقطع فيديو يظهر إيران تستخدم طائرة بدون طيار لمهاجمة نموذج لقاعدة بحرية إسرائيلية في إيلات. وفي التدريبات الإيرانية، تم استخدام طائرة بدون طيار لاستهداف نموذج للسفينة الحربية الإسرائيلية سار 6.

وقبل أيام، استهدفت المقاومة الإسلامية في العراق "موقعا عسكريا إضافيا وقاعدة عوبدا الجوية الإسرائيلية (المنطقة الجنوبية) داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة". 

وفي أوائل شهر مارس، زعمت نفس الجماعات العراقية أنها استهدفت حيفا. 

وكثيرًا ما تطلق هذه الجماعات ادعاءات باستهداف إسرائيل، وهي ادعاءات وفقًا لتعبير جيروزاليم بوست: "إما مبالغ فيها أو لا يمكن التحقق من صحتها".