الجمعة 19 يوليه 2024 الموافق 13 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

خالد عباس: حفل تنصيب الرئيس سيكون افتتاح للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية

المهندس خالد عباس
المهندس خالد عباس - رئيس شركة العاصمة الإدارية

أكد المهندس خالد عباس رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية، أن حفل تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي لولاية رئاسية جديدة بداية يوم الثلاثاء المقبل سيكون بمثابة افتتاح للمرحلة الأولى من العاصمة.

وقال عباس في مداخلة مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "العاصمة الإدارية على أهبة الاستعداد لحدث حفل تنصيب الرئيس الذي يعد أيضا افتتاح للمرحلة الأولى من العاصمة الإدارية والتي كانت حلم وتحقق".

وأضاف: "كثيرون شككوا في إنشاء مشروع العاصمة الإدارية ولكنه حلم وتحقق؛ موكب الرئيس سوف يصل إلى مجلس النواب يوم الثلاثاء وسوف يؤدي القسم وبعدها يتحرك إلى النصب التذكاري ويتم رفع العالم في ساحة الشعب".

وتابع: "نعتبر أداء الرئيس لليمين الدستورية يوم الثلاثاء هو افتتاح المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية والعالم بأكمله يشاهد العاصمة والإنجازات الموجودة فيها ومن خلال الاحداث التي مررنا بها اظهرنا للعالم حجم الإنجاز وكل شيء سوف يتم على أكمل وجه لإظهار العاصمة بالوجه الاكمل".

وأكمل: "الرئيس سوف يتواجد في مقر الرئاسة بالعاصمة الإدارية بشكل مستمر وسوف يتم إدارة شؤون الدولة من العاصمة وكافة الاستقبالات الرسمية والاجتماعات سوف تكون هناك؛ تنصيب الرئيس سيكون بشكل رسمي وسوف يشهد حرس الشرف والموسيقي العسكرية".

ويؤدي الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، اليمين الدستورية أمام مجلس النواب في مقره الجديد بالعاصمة الإدارية، يوم الثلاثاء المقبل 2 أبريل 2024.

ومن المقرر أن تشهد العاصمة الإدارية الجديدة كافة الفعاليات الخاصة بـ تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي تبدأ بـ أداء الرئيس اليمين الدستورية أمام مجلس النواب في مقره الجديد، ثم إقامة احتفالية كبرى بالتزامن مع مراسم حفل التنصيب.

وفاز الرئيس عبد الفتاح السيسي بولاية ثالثة بعد فوزه بنسبة 89.6 بالمئة من الأصوات في الاستحقاق الرئاسي، وفق ما أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات.

وجرى انتخاب السيسي رئيسا لمصر أول مرة في عام 2014 وأعيد انتخابه في عام 2018 وحصل في المرتين على 97 بالمئة من الأصوات.

وخاض السباق إلى جانب السيسي، ثلاثة مرشحين وهم وهم حازم عمر من الحزب الشعبي الجمهوري والذي احتل المركز الثاني في عدد الأصوات وفريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي وجاء في المركز الثالث، ثم عبد السند يمامة من حزب الوفد.