الخميس 18 أبريل 2024 الموافق 09 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تحقيقات وحوارات

(حوار) رانيا يوسف: تواجدي بموسم رمضان "صدفة" لم أسعى لها و"ياسمين الجمال" في "بقينا اتنين" تشبه حياتي الشخصية

الرئيس نيوز

الفنانة رانيا يوسف لـ"الرئيس نيوز": 

  • "بقينا اتنين" مسلسل من الواقع ويشبه كل بيت مصري ولم أقلق من عرضه في موسم رمضان
  • شريف منير فنان قدير وسعدت بالتعاون الأول معه 
  • شخصية “ياسمين” تشبه حياة الكثير من النساء وعشت تفاصيلها في الواقع
  • وفاة طارق عبدالعزيز صدمتنا واحتفظنا بمشاهده وغيابه لم يؤثر على أحداث العمل
  • لم أتعاقد على 3 مسلسلات في وقت واحد والظروف وضعتني في هذا الموقف وتغلبت عليه بالخبرة
  • أحمد عبدالعزيز أستاذي وأول مشهد في مسيرتي الفنية كان أمامه 
  • "جريمة منتصف الليل" عمل من الواقع وارتدي بدلة رقص "محتشمة"
  • أتمنى نقل نجاحي الدرامي إلى السينما وقررت التركيز في اختياراتي القادمة
  • لا أهتم بالبطولة المطلقة وأفضل المشاركة في عمل ثري بالنجوم
  • تعاقدت على فيلمين أبدأ تصويرهما بعد العيد وسمية الخشاب صديقتي


تشارك النجمة رانيا يوسف في موسم دراما رمضان هذا العام بمسلسل “بقينا اتنين” الذي بدأ عرضه على قنوات “cbc” ومنصة watch it td في النصف الثاني من الموسم، ووتقدم رانسا يوسف شخصية “ياسمين الجمال” خلال الأحداث، مؤكدة أن تواجدها في موسم دراما رمضان 2024 جاء عن طريق الصدفة، بعدما أتاح لها القدر التواجد بمسلسل "بقينا اتنين".

تحدثت رانيا يوسف في حوار خاص لـ"الرئيس نيوز" حول الصدفة التي وضعتها على خريطة مسلسلات رمضان، وتفاصيل الشخصية التي تقدمها، وأعمالها الأخرى دراميا وسينمائيا، وتفاصيل أخرى كثيرة.

إلى نص الحوار..

بداية.. هل وجودك في موسم دراما رمضان 2024 جاء عن طريق الصدفة؟
حقيقي لم أتوقع أن أتواجد في موسم دراما رمضان هذا العام، لأنني حين تعاقدت على مسلسل "بقينا اتنين" كان من المفترض عرضه قبل موسم دراما رمضان وتحديدا شهر نوفمبر، ثم تأجل لشهر ديسمبر، ومررنا بظروف أجلت استكمال التصوير وموعد العرض، وفجأة وجدنا المسلسل على خريطة دراما رمضان عن طريق الصدفة، وسعدت جدا بهذا التواجد من خلال مسلسل جيد الصنع وقريب جدا من حياة الناس بكافة شرائحهم وطبقاتهم الاجتماعية المختلفة.

وكيف تتعاقدي على 3 مسلسلات في توقيت واحد؟

لم أتعاقد على 3 مسلسلات في توقيت واحد، فتعاقدي على “بقينا اتنين” كان منفردا، وبعده تعاقدت على مسلسل “جريمة منتصف الليل” من بطولتي، ومسلسل أخر هو “السرداب” وأظهر ضيفة شرف فقط، وكان لدي وقت كاف لتصوير كل عمل منفردا، ولم أشعر بإجهاد لأن توزيع التصوير كان مرتب جدا.

كيف تتمكني من الفصل بين الشخصيات التي تجسديها في توقيت واحد؟

بعد سنوات طويلة من العمل أصبحت أمتلك الخبرة التي تؤهلني لهذا، وأعرف جيدا أن أفرق بين الشخصيات بحكم خبراتي وسنوات عملي الطويلة (أنا ممثلة محترفة) ولدي من الخبرة ما يجعلني أتحكم في الفصل بين الشخصيات التي اجسدها.

ما الذي جذبك في مسلسل “بقينا اتنين”؟

ما جذبني للعمل أنه يشبه قصة كل بيت تقريبا، ويشبه كثيرا بيوت المصريين، خاصة عندما يتزوجوا في سن صغيره، وتطول مدة الزواج، فجأة يشعرون بالرتابه والروتين، والموضوع يشبه المجتمع المصري كثيرا في تفاصيله، حقيقي مسلسل "بقينا اتنين" عمل اجتماعي لايت، والسيناريو يدور حول تبعات الطلاق على الزوج والزوجة والأبناء، والعمل مليئ بالتفاصيل التي تتشابه كثيرا مع الواقع، وبه أحداث كوميدية، وهذا يميزه عن أي عمل أخر، فمشكلة الطلاق موجودة في عدد ليس بالقليل من البيوت المصرية والعربية، ونقدمها في أحداث شيقة وبها رسالة للمجتمع، وحقيقة عندما اجتمعت مع المنتج كريم أبو ذكري، اكتشفت مدى عشقه للفن وصناعة الدراما، وهو منتج شاطر ويوفر كافة عناصر الراحه لفريق العمل من أجل الخروج في أفضل صورة، وسعيدة جدا بأول تعاون يجمعني مع شركة "k media".

هل شخصية “ياسمين الجمال” مختلفة عن رانيا يوسف.. وكيف استعددتي للشخصية؟

إطلاقا، فشخصية ياسمين الجمال تشبهني جدا فهي إمرأة مستقلة ماديا وتعمل بالرغم من أنها متزوجة، هي شخصية قريبة جدا مني، وحقيقي أماني التونسي كتبت حوار قريب جدا من الواقع وحوار حقيقي وجيد جدا ومناسب للشخصيات، وكنت عندما أقرأ المشاهد أشعر أن هذه المشاهد مررت بها في الواقع، ولذلك وجدت الشخصية قريبة جدا من قلبي.

هل شعرتي بالقلق عندما تقرر عرض المسلسل في رمضان؟

بالعكس شعرت بسعادة غامرة، لعرض المسلسل في رمضان، وكان أمر غير متوقع.

ماذا عن شكل العلاقة في الأحداث بينك وبين الفنانة ميمي جمال التي تجسد والدتك؟

العلاقة تشبه علاقة كل أم بابنتها، وكسرت التابهات التقليدية لشكل “الحماه” في الدراما المصرية، فهي أم من الواقع تحب زوج ابنتها وتحاول أن تحافظ على حياة ابنتها وتحمي بيتها من الانهيار، وستجدها طول الوقت تقف ضدي وتحاول أن تضعني في موقف المخطئ، لأنها تسعى للحفاظ على بيتي وتحاول حمايتي من نفسي.

ما الذي أضفتيه للعمل ولشخصية “ياسمين الجمال”؟

كممثلة لم أتدخل في التفاصيل، ولكني كنت أقدم بعض الاقتراحات أحيانا، لأنني كما قلت سابقا، عشت ههذه التفاصيل في حياتي الخاصة، وكنت أقترح احيانا بعض التفاصيل الصغيرة بطريقة “فريق العمل” خاصة أننا نعمل مع طارق رفعت وهو مخرج فاهم جدا وواعي، ويتيح الفرصة للجميع بأن يطرح رأيه، وكان دائما يأخذ رأيي يحكم تجربة الانفصال في حياتي الواقعيه، وطول الوقت يفكر هو وشريف وكريم أبو ذكري كرجال، ولذلك كانوا يأخذون رأيي كعنصر نسائي لأطرح وجهة نظري الخاصة بحكم تجربتي الواقعية في الانفصال، وهذا أضاف كثيرا للأمر.

هل أثرت وفاة الفنان طارق عبدالعزيز على أحداث العمل؟
وفاة طارق عبدالعزيز صدمتنا جميعا، فهو فنان موهوب ومتميز جدا وندعو له بالرحمة، ولكن الوفاة لم تؤثر على الأحداث، خاصة بعد التعديلات التي جرت للإبقاء على المشاهد التي صورها.

ماذا عن تعاونك مع الفنان أحمد عبدالعزيز في مسلسل “جريمة منتصف الليل”؟

أحمد عبدالعزيز (مع حفظ الألقاب) كان بدايتي الفنية معه في مسلسل “عروس البحر” واول مشهد صورته في حياتي كان أمامه، وهو أستاذ كبير وأحترمه جدا وأقدره، وأعتبر أن له فضل كبير على رانيا يوسف.

ماذا عن مسلسل "جريمة منتصف الليل" والتعاون مع الفنان أحمد عبدالعزيز؟
أقدم شخصية الراقصة "ريري" والمسلسل تدور أحداثه حول قصة حقيقية من الواقع حدثت منذ 15 عام تقريبا، وتدور حول جريمة قتل لفتيات في الجامعة، وسيناريو العمل مليء بالعديد من الخطوط الدرامية المتنوعة، مما جذبني للمشاركة، والحقيقة أنني أواجه تحديًا من نوع خاص عند الإقدام على تصوير كل مشهد، لأنني أعرف خلفياته لعلمي المسبق حول من هي الشخصية الحقيقية، وأشعر بإحساسها ومعاناتها وعلاقة الأم بابنتها، ولذلك كان التعايش مع الشخصية واقعيًا، أما عن التعاون مع النجم أحمد عبدالعزيز، فهو فنان ذو قيمة فنية كبيرة ولديه تاريخ فني كبير جدا، وفخورة بالتعاون معه في هذا العمل.

كيف واجهتي الانتقادات التي طالتك بسبب صور بدلة الرقص ضمن أحداث المسلسل؟
حقيقي أتعجب من هذا الهجوم غير المبرر، فالشخصية التي أقدمها شخصية راقصة، وأستغرب من الهجوم بدون متابعة العمل نفسه، فأنا أظهر في مشهدين فقط أثناء الرقص، وحتى بدل الرقص التي ارتديها ليست خليعة، وتتناسب مع العرض التليفزيوني، ولكني تجاهلت هذه الحملة التي شنها البعض من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وأنتظر رد فعل الجمهور على العمل نفسه كاملا، وليس من خلال صورة، فأنا أرتدي بدلة رقص مقفولة، وأعتبر من ينتقدني بسببها لديه فراغ.

هل تهتمي بالتواجد في موسم دراما رمضان؟

حقيقي لم يعد الشغل الشاغل بالنسبة لي التواجد في موسم دراما رمضان، وقد بدأ الأمر لدي عندما قدمت قبل نحو 4 سنوات مسلسل "عيون القلب" الذي عرض خارج رمضان وحقق نجاحا كبيرا، ومن هنا رأيت أن الوجود في رمضان ليس النجاح الوحيد، ولكن يمكن للفنان تحقيق نجاح أكبر خارج موسم دراما رمضان، بشرط اختيار النص الجيد، كما أن مشاهدة المسلسلات خارج رمضان تكون أكثر وأفضل وبعيدة عن الصخب والمنافسة، لأن الجمهور يمكث في المنزل خصوصًا في الشتاء، ولا يجد سوى التلفزيون للتسلية، بينما تكون ظروف العمل أكثر راحة للفنان، حيث يعمل من دون ضغوط.

رانيا يوسف اسم يبيع جيدا في سوق الدراما.. لماذا لا ينتقل هذا الأمر للسينما؟

الحمدلله على هذا، وأعمل على أن أنقل هذا الأمر للسينما، وبالفعل تعاقدت على فيلمين الأول هو “زبدة سايحة” يتم تصويره بين القاهرة ودبي، والثاني هو فيلم “حمام العريس” ويشاركني البطولة عمرو عبدالجليل، الأستاذ حسين فهمي، وأبدأ تصويرهما بعد العيد إن شاء الله، وأعتبرهم بداية سينمائية جديدة، قررت أن تكون اختياراتي السينمائية في الفترة المقبلة مختلفة عن السابق.

وماذا عن فيلم "التاروت" الذي يجمعك بالفنانة سمية الخشاب؟
أقدم في الفيلم شخصية "ماري"، والتي تتعرض لحادث يسبب لها أزمة كبيرة، ويجعلها تعيش بشخصيتين، وتواجه صراعات نفسية بسبب ذلك، وترتكب أفعالًا لا تتناسب مع شخصيتها وتربيتها، وهو من الأفلام المهمة بالنسبة لي، ويتناول قضايا اجتماعية وإنسانية عديدة، ووجود سمية الخشاب في الفيلم إضافة كبيرة، فهي فنانة موهوبة ونجمة من طراز خاص ولديها جمهور كبير، وهي صديقتي وسعيدة بالتعاون معها.

ختاما.. هل تفضلين البطولة المطلقة أم الجماعية؟ 
أنا لدي الكثير من الأعمال الفنية التي طوال مشواري الفني، وكانت تحمل اسمي كبطلة، ولكن حقيقة لا أحب فكرة البطولة المطلقة، وأفضل الجماعية، وأن يكون العمل غني بالنجوم، ولا يشغلني فكرة أن اسمي يكون الأول أو صورتي تكون على البوستر منفردة، وما يشغلني تقديم دور جديد ومختلف يعجب الجمهور.