السبت 20 أبريل 2024 الموافق 11 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
رياضة

"في ناس بتهوى التطبيل".. أبرز تصريحات أحمد حسن عن محمد صلاح وحسام حسن

الرئيس نيوز

علّق أحمد حسن كابتن منتخب مصر لكرة القدم السابق، على الانتقادات التي وجهها للاعب محمد صلاح، عقب إعلان مغادرته معسكر المنتخب خلال البطولة الإفريقية في كوت ديفوار، لتلقي العلاج مع ناديه ليفربول الإنجليزي.

وأوضح حسن خلال حواره ببرنامج "معكم منى الشاذلي" على قناة ON،  أن حديثه عن صلاح لم يكن انتقادًا لاذعًا ولا شخصيًا، بل هو حديث عن موقف بعينه، قائلًا: "أنا بحب صلاح جدًا.. لما باجي أضرب لابني مَثل ونموذج ناجح بضرب له مَثل بصلاح مش بيا.. بقوله اتعلم من العقلية دي ازاي تنجح".

أضاف: "أنا في الحلقة اللي قبلها كنت بدافع عن صلاح باستماتة.. بس الناس دايما بتركز على النقد فقط.. وعمومًا وقتها كان في تضارب في الأخبار، خاصة إن التصريح جه من ليفربول الأول.. لكن اللي قلته واللي مقتنع بيه إن وجود صلاح كقائد للفريق ده مهم.. إنه لازم يستمر مع الفرقة طالما الإصابة بسيطة، لأن القائد ده ملهم للاعيبة".

تابع: "بعدين اتقال العلاج هناك أفضل وكده.. طيب ما هو لحد الآن صلاح ملعبش اومال فين العلاج الأفضل؟ محدش بيقول إنه بيتمارض.. أنا قلت كابتن المنتخب يفضل مع المنتخب كدعم لزمايله".

وأردف أحمد حسن حديثه قائلًا: "في ناس بتهوى التطبيل بدون داعي، ويقولك ازاي تتكلموا على صلاح.. يا جماعة الموضوع أسهل من كده.. إحنا بننتقد موقف مش حاجة شخصية، ما دام بتقول وجهة نظرك باحترام".

شتمني في الملعب.. أحمد حسن يروي موقفًا مع حسام حسن في المنتخب

وتحدث أحمد حسن كابتن منتخب مصر لكرة القدم السابق، عن ذكرياته مع الكابتن حسام حسن، خلال فترة تواجدهما في منتخب مصر سويًا في وقت سابق، موضحًا أنه تعلّم منه الإصرار وعدم الاستسلام للخسارة.

وأوضح، أنه انضم للمنتخب مع جيل حسام حسن والكبار، رغم أنه لم يكن سنه قد تجاوز 20 عامًا، لافتًا إلى أن "العميد" انفعل عليه أكثر من مرة في الملعب، لكنه يحبه رغم ذلك.

وأشار حسن إلى أن هناك موقفًا طريفًا جمعهما في المكسيك خلال بطولة كأس العالم للقارات، قائلا: "كابتن حسام كان عنده شرخ في وش رجله وبيلعب مباراة بوليفيا.. وكان معتقد إن أنا وحازم وعبد الستار مش بنباصي له الكورة كتير، ففي كورة أنا باصيتها لحازم، فقام كابتن حسام شتمني فروحت رادد عليه".

وأضاف: "بعد المباراة وإحنا نازلين من الأتوبيس عشان كانت الفرقة كلها خارجة تتعشى برا، لقيته جه وقام مسكني وقالي أنا بحبك ودايما بقف جنبك أنت عارف، قلت له أنا عارف بس بلاش شتيمة، قال مشتمكتش، قلت له شتمتني حتى حازم إمام سمعك.. فدخل الأتوبيس وقاله أنت يا عم حازم أنا شتمت أحمد؟ قاله آه.. فاتعصب جامد وقال انتوا متفقين عليا وراح سايب الباص ومشي".

وتابع: "كابتن محمود الجوهري جه وبيسأل عليه فهادي خشبة قاله حصل كذا كذا.. فالجوهري نده لي وقالي خد اللاعيبة صالحوا حسام وهاتوه.. هادي قاله يا كابتن ده شتمه؟ قاله اعتبره أخوه الكبير.. فراح هادي واقف في نص الأوتوبيس وقال يلا يا رجالة.. يلا نجيب كابتن حسام ونصالحه عشان شتم أحمد حسن".