السبت 02 مارس 2024 الموافق 21 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

عاجل| الخارجية تعترف بتوتر العلاقات مع إسرائيل وتوضح حقيقة تعليق اتفاقية السلام

أرشيفية
أرشيفية

نفى السفير أحمد أبو زيد؛ المتحدث باسم وزارة الخارجية؛ ما تردد في وسائل الإعلام حول تهديد مصر بتعليق اتفاقية السلام حال قرر الاحتلال الإسرائيلي اجتياح مدينة رفح في قطاع غزة.

وقال أبو زيد في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "هناك كثير من الأحاديث التي تروج في وسائل الإعلام وما نلتف إليه هو المواقف الرسمية من الدولة؛ الوضع متأزم بسبب الكارثة الإنسانية في قطاع غزة والوضع صعب للغاية وأي عمليات عسكرية واسعة النطاق تنذر بتفجر الموقف والدولة المصرية جاهزة لكل السيناريوهات".

وأضاف: "هناك وفود تلتقي في مصر وعواصم أخرى وجهات امنية تتعامل مع هذا الموضوع والرسائل يتم نقلها بشكل واضح للجانب الإسرائيلي في كل المحافل".

وعن الموقف المصري حال قررت إسرائيل اجتياح مدينة رفح قال أبو زيد: "أدعو إلى الابتعاد عن أي أمور افتراضية؛ لو طرحت مصر موضوع تعليق اتفاقية السلام سوف تعلنه بشكل رسمي؛ مصر دائما لديها من الأوراق ما تستخدمها في حينه".

وأوضح: "الجهد المصري ينصب بالأساس الان على محاولة تفريغ الازمة من الحالة التي تمر بها الأن؛ التعامل مع سيناريو التهجير يتطلب التحرك على أكثر من محور سواء في الأمم المتحدة أو التحرك مع الجانب الأمريكي أو وقف إطلاق النار أو التحرك مع الجانب الاوروبي ومحور الهدنة ومحور تبادل الاسرى".

وأكمل: "أجهزة الدولة المصرية تتحرك على كل هذه المحاور؛ السيد وزير الخارجية يتواصل مع الدول العربية والدول الأخرى؛ لا أتصور بعد قتل أكثر من 28 ألف فلسطيني واصابة 100 ألف فلسطيني أن يتم الاستجابة؛ هناك توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل بالتأكيد وأي قارئ للبيانات المصرية الصادرة منذ بداية الازمة أقل ما يصل إليه من تحليل أن مصر غير راضية عما يحدث".

واختتم: "من الصعب الحديث عن موضوع اتفاق الهدنة لأن الموضوع على قدر كبير من الحساسية ولكن الدولة المصرية تسعى إلى الوصول إلى هدنة والعمل على وقف كامل لأطلاق النار؛ خطوط الاتصال مفتوحة مع الجميع ودور الوساطة الذي تقوم به مصر يحتم وجود التواصل مع كل الأطراف".