الجمعة 24 مايو 2024 الموافق 16 ذو القعدة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
عرب وعالم

غزة في 24 ساعة.. إعدامات جماعية في خان يونس وحصار للمستشفيات

الرئيس نيوز

أعلنت وزارة الصحة في غزة، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي ارتكب "مجازر مروعة" راح ضحيتها أكثر من 128 شخصًا، معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن، فيما لا يزال العشرات تحت الأنقاض، خلال الـ24 ساعة الماضية.

إعدامات جماعية

وأوضحت الوزارة في بيان، أن قوات جيش الاحتلال نفَّذت "إعدامات جماعية" لعشرات المواطنين في خان يونس جنوب قطاع غزة.

وأشارت إلى أن القوات الإسرائيلية لا تزال تفرض حصارًا مشددًا على مستشفيات خان يونس، وتُعطّل معظم الخدمات الطبية والعمليات في مستشفى الأمل ومجمع ناصر الطبي، وتمنع حركة سيارات الإسعاف، ما أدّى إلى وفاة عدد من المصابين والجرحى.

عشرات الغارات الجوية

من جهتها، قالت حكومة غزة إن جيش الاحتلال شن عشرات الغارات الجوية على خان يونس ورفح ومخيم النصيرات وحي الصبرة، وقصف المدينة بالمدفعية، متهمة إياه بارتكاب "مجازر إبادة جماعية".

ولفتت حكومة غزة إلى أن جيش الاحتلال دمر، الاثنين، أكثر من 50 منزلًا وبناية وعشرات المحلات التجارية والطرقات في مدينة خان يونس وغرب مدينة غزة.

كما دمَّر طيران الاحتلال عشرات المنازل في أحياء متفرقة بغزة، ما أدى إلى سقوط 38 شخصًا.

فيما وقعت اشتباكات عنيفة في وسط وجنوب وغرب خان يونس، ودير البلح، والزيتون وشرق التفاح والشجاعية بمدينة غزة وشمال مخيم الشاطئ، ومحيط جباليا.

المفاوضات بين حماس وإسرائيل

ونقل موقع “الشرق” عن مصدر مطلع قوله، إن الوسطاء القطريين أبلغوا "حماس" بأنها ستتسلم، الثلاثاء، مقترح الإطار الذي تم التوصل إليه في باريس، حيث ستقوم الحركة الفلسطينية بدراسته.

وأكد المصدر أن "حماس والفصائل المسلحة تريد وقفًا كليًا ودائمًا للعدوان والحرب، ثم يتم بعد ذلك الحديث بشأن القضايا الأخرى، بما فيها صفقة لتبادل الأسرى والمحتجزين".

وفي سياق متصل، قال المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" طاهر النونو: "إننا نتحدث أولًا عن وقف إطلاق نار شامل، وليس عن هدنة مؤقتة".

وأوضح النونو أن "النقطة الأساسية هي وقف العدوان على قطاع غزة، وعندما يتحقق ذلك يمكن بحث باقي التفاصيل وما يتعلق بصفقة التبادل. الاحتلال هو من يعرقل الاتفاق لأسباب خاصة برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو".