الثلاثاء 18 يونيو 2024 الموافق 12 ذو الحجة 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

خبير عسكري يوضح أسباب سحب إسرائيل الفرقة 36 من قطاع غزة

أرشيفية
أرشيفية

أكد العميد سمير راغب؛ الخبير العسكري؛ أن جيش الاحتلال الإسرائيلي قرر سحب الفرقة 36 من قطاع غزة مشيرا إلى أنها قاتلت في منطقة جحر الديك وخاضت معارك الزيتون والشاطئ والشجاعية.

وقال راغب في مداخلة مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "هذه الفرقة قاتلت أيضا في عدة معارك داخل القطاع وهي من فرق المنطقة الشمالية وتضم لواء جولاني الذي تم سحب جزء كبير منه في وقت سابق".

وأضاف: "الفرقة 36 من فرق المنطقة الشمالية ويفترض أن يتم إعادة تأهيلها وإعادة نشرها في الشمال بمواجهة حزب الله؛ وفي الوقت الحالي هناك 3 فرق في قطاع غزة؛ 162 في الشمال و99 في الوسط 98 في خان يونس ولا يوجد فرق في رفح".

وتابع: "التقديرات الإسرائيلية تقول إنه في بداية العمليات كان هناك 24 كتيبة من كتائب القسام بإجمالي 25 ألف مقاتل ومن بينهم من 15 إلى 18 ألف في المنطقة الشمالية ويقولون إنه تم تحييد في حدود 15 ألف والمتبقي 10 ألاف مقسمين في الوسط وفي خان يونس ويقولون إن هناك كتائب في رفح وكتبتين في الوسط و5 كتائب في خان يونس؛ هم يتحدثون أنهم فككوا 18 كتيبة وأنهم لم يعودوا في حاجة لقوات كبيرة".

وواصل: "الإسرائيليين مثل من يتعلم خلال العمليات وقلت من بداية الحرب أن السعة التكتيكية لا تصلح للحشود التي كانت موجودة خارج القطاع وحاليا هم يقومون بعمل اتزان بين الجبهات ويقوم بتسريح الاحتياط وهم يقومون بفك الاحتياط لأن وجودهم يؤثر على الاقتصاد".

 وذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي وموقع صحيفة إسرائيل هيوم إن الجيش قرر سحب الفرقة 36 التي تضم اللواء غولاني واللواء 188 واللواء السابع من سلاح المدرعات، وفرقة إطفاء تابعة لسلاح المدفعية ولواء عتسيوني الاحتياطي.

وأوضحت المصادر إن قرار الجيش يأتي بعد تقييم للوضع القتالي وللحفاظ على كفاءة القوات.

وبحسب المصادر، غادرت قوات الفرقة 36 غزة لفترة تجديد وتدريب وزيادة كفاءة، على أن يتم في نهاية الفترة التنشيطية، وبحسب تقييم الوضع، تحديد استمرار النشاط العملياتي لقوات الفرقة حسب الحاجة العملياتية.