الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

رئيس رابطة تجار ومنتجي الخضار يحذر من أزمة بسبب العمالة الزراعية

أرشيفية
أرشيفية

أكد المهندس إبراهيم نافع رئيس رابطة تجار ومنتجي الخضار والفاكهة بسوق أكتوبر للجملة، أن أسعار البصل بدأت في التراجع بالفعل.

وقال نافع في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "أم بي سي مصر": "الفترة القادمة سوف تتراجع أسعار البصل؛ كان هناك مشكلة لأن العمالة الزراعية كانت متجهة لزراعة البصل ولم يكن هناك حصاد؛ العمالة الموجودة كانت تزرع ولا تحصل؛ قلة المعروض وزيادة الطلب السعر يرتفع".

وتابع: "الدولة بدأت في التدخل وقررت منع التصدير حتى شهر مارس؛ نتحدث عن سعر البصل في الجملة 20-25 جنيها للبصل القديم والبصل الجديد بسعر 8-11؛ ربة المنزل تفضل البصل القديم لأنه أفضل نسبيا في الطبخ".

وواصل: "لدينا مشكلة ساهمت في الأزمة نحن لا نمتلك عمالة زراعية التوكتوك حصل على كل العمالة؛ الامر الثاني أن السياسة الزراعية في مصر هي سياسة القطيع".

وأوضح: "سعر البصل ارتفع هذا العام وفي المقابل مصر كلها قامت بزراعة البصل وبالتالي سوف يتراجع السعر إلى 3-4 ولن يحقق قيمته فنجد العام التالي البصل أقل وأغلى؛ لا يوجد لدينا دورة زراعة".

وذكر: "جميع الزراعات في مصر تسير بهذا الأسلوب؛ الفاكهة أيضا حدث فيها نفس الشيء منذ ثلاثة سنوات؛ الكميات كانت كثيرة والسعر تراجع ولكن حين تراجعت الكميات المزروعة وبدأنا في التصدير ارتفع السعر مجددا".

وشهدت البلاد ارتفاعا غير مسبوق في أسعار البصل حيث وصل سعر الكيلو الواحد إلى 45 جنيه فيما أكدت الحكومة أن إنتاج البلاد من المحصول يكفي الاستهلاك ويزيد.

وكثفت الحكومة من عمليات ملاحقة التجار الذين يقومون بتخزين البصل وحجبه عن الأسواق من أجل زيادة سعره.

يذكر أن صادرات مصر من البصل هذا العام بلغت 412 ألف طن فقط في حين تجاوزت ال 500 ألف طن العام الماضي 2022.

ووجه السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بالقيام بحملات تفتيشية مكثفة على مفارش البصل لدى التجار في كل المحافظات كما وجه بالتواصل مع الاجهزة المعنية للمشاركة في هذه الحملات، كما وجه أيضا بحصر كافة مفارش البصل على مستوى الجمهورية ومراجعة تراخيصها وتحرير محاضر للمخالفين فورا.