الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
تقارير

أمين الجهاد الإسلامي إلى القاهرة للتشاور بشأن اتفاق لوقف الحرب على غزة

الرئيس نيوز

في إطار الجهود المصرية لوقف الحرب الغاشمة على قطاع غزة، وبعد زيارة وفد من حركة حماس إلى القاهرة للتشاور بشأن صفقة لوقف العدوان وتبادل الأسرى، أفاد تلفزيون "فلسطين اليوم"، التابع لحركة الجهاد الفلسطينية، بأن وفدًا من الحركة برئاسة أمينها العام زياد النخالة سيتوجه إلى العاصمة المصرية القاهرة مطلع الأسبوع المقبل.

وتبدو مؤشرات قوية على قرب التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار، مقابل إطلاق المحتجزين المدنيين لدى المقاومة ال فلسطينية، فضلا عن اتفاق يتعلق بالأسرى الإسرائيليين من العسكريين، وهو ما ترفع المقاومة شعار (الكل مقابل الكل) بشأنه. أي كل الأسرى العسكريين الإسرائيليين مقابل كل المعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال. 

ووفق تلفزيون فلسطين اليوم فإن المكتب الإعلامي للحركة نقل عن النخالة قوله: "سنذهب إلى القاهرة برؤية واضحة، وهي وقف العدوان وانسحاب قوات العدو من قطاع غزة، وإعادة الإعمار".


وأكد أن "تبادل الأسرى يتم عبر مبدأ (الكل مقابل الكل) ضمن عملية سياسية يتفق عليها الشعب الفلسطيني ممثلًا بقواه السياسية، وعلى رأسها حركة المقاومة الإسلامية حماس".

وتكبد الاحتلال الإسرائيلي منذ قرر تنفيذ عمليات اجتياح بري العديد من الضربات الموجعة؛ على وقع عمليات نوعية نفذها رجال المقاومة الفلسطينية من المسافة صفر. 

ولا تقارير رسمية بشأن أعداد القتلى العسكريين الإسرائيليين المشاركين في العملية البرية؛ إذ يفرض الكيان حالة من الكتمان على أعداد قتلاه خوفا من تأثيرها على معنويات الجنود. لكن إحصائيات أخرى تقول أن أعداد القتلى في صفوف جيش الاحتلال منذ بدء العملية البرية نحو ٢٠٠ عسكريا. 

وتقول حركة حماس إن جيش الاحتلال استعان بمرتزقة للقتال إلى جواره لتقليل أعداد قتلاه. وقد أظهرت مقاطع مصورة غير مؤكدة أن من بين المرتزقة جنود أوكرانيين.