الجمعة 12 أبريل 2024 الموافق 03 شوال 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

الري: إثيوبيا تستغل مفاوضات سد النهضة كأداة لفرض هيمنتها على النيل الأزرق

الرئيس نيوز

قال المهندس محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن «إثيوبيا تستغل مفاوضات سد النهضة كأداة لفرض هيمنتها على النيل الأزرق»، منوهًا أن تعنت أديس أبابا كان واضحًا على مدار سنوات التفاوض الـ12.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يقدمه الإعلامي سيد علي عبر فضائية «الحدث اليوم»، مساء الثلاثاء، أن القاهرة قدمت العديد من المقترحات الفنية التي تتماشى وترضي شواغل دولتي المصب؛ مصر والسودان، وتراعي المتطلبات الإثيوبية في توليد الكهرباء.

ولفت إلى أن «السياسة المصرية تنظر لمصالح الجميع وليس مصالحها الخاصة على حساب أطراف أخرى»، مشيرًا إلى أن «أديس أبابا تطرح مقترحات بهدف تحقيق مصالح الجانب الإثيوبي، دون مراعاة الشواغل المصرية والسودانية».

وأكمل: «نحن نتفاوض على ملء وتشغيل سد النهضة وليس موضوعات أخرى، لكن التعنت الإثيوبي المستمر جعل الجانب المصري يرى أننا لن نتمكن من استمرار مسار التفاوض في ظل هذا التعنت المستمر».

وعن الخطوة التالية للدولة المصرية، عقب: «الدولة ستراقب عن كثب وبشكل دائم عمليات الملء والتشغيل في سد النهضة، وتحتفظ بالحق في الرد، طبقًا للمواثيق والقوانين الدولية، التي تكفل الدفاع عن أمنها المائي والقومي، حال حدوث أي ضرر نتيجة للإجراءات الأحادية الإثيوبية».

وأعلنت وزارة الري والموارد المائية، اليوم الثلاثاء، انتهاء الاجتماع الرابع والأخير من مسار مفاوضات سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا، الذي سبق إطلاقه في إطار توافق الدول الثلاث على الإسراع بالانتهاء من الاتفاق على قواعد ملء وتشغيل السد في ظرف أربعة أشهر.

وقالت الوزارة، في بيان، إن الاجتماع لم يسفر عن أية نتيجة نظرًا لاستمرار ذات المواقف الإثيوبية الرافضة عبر السنوات الماضية للأخذ بأي من الحلول الفنية والقانونية الوسط التي من شأنها تأمين مصالح الدول الثلاث، وتمادي إثيوبيا في النكوص عما تم التوصل له من تفاهمات ملبية لمصالحها المعلنة.