الإثنين 04 مارس 2024 الموافق 23 شعبان 1445
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

لماذا بدأ الاحتلال الاسرائيلي الهجوم البرى على قطاع غزة ليلا؟

أرشيفية
أرشيفية

أكد اللواء سمير فرج؛ الخبير الاستراتيجي أن مصر غير متورطة في الصراع الحالي في قطاع غزة مشيرا إلى ان الجيش المصري يدافع عن الأرض المصرية فقط.

وقال فرج خلال برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "المحور": "مصر وقطر تقومان بالوساطة مع حركة حماس للإفراج عن الإسرائيليين المحتجزين؛ حماس وافقت على وقف إطلاق النار وإطلاق الاسرى مقابل إطلاق الاسرى الفلسطينيين الموجودين لدى إسرائيل".

وأضاف: "هناك 6 ألاف أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية؛ ومصر تقوم بالوساطة وليست طرفا في النزاع الحالي في قطاع غزة؛ الرئيس قال أيضا إن من يمتلك القوة يجب أن يكون قادر على استخدامها والتفكير في استخدامها".

وتابع: "العسكريين أكثر من يرفضون الحرب لأننا نعرف جيدا قيمة الطلقة الواحدة ونعرف قيمة الدم؛ أود أن أطمئن المصريين؛ لسنا طرفا في القتال ولن نغامر بأي قوة مصرية إلا لو حدث الاعتداء على مصر".

وأكمل: "من يقترب من حدودنا أو استثماراتنا سواء قناة السويس أو البحر المتوسط سوف تتدخل قواتنا؛ الجيش المصري يتدخل حال الاعتداء على الأراضي المصرية ونحن خارج نطاق القتال الجاري حاليا".

وواصل: "إسرائيل لديها مشكلة في قطاع غزة وهي الانفاق التي انشأتها حركة حماس وطولها يصل إلى 500 كم وحماس قامت بحفر الأنفاق على مدى 12 عام؛ والإسرائيليين لا يعرفون مواقع الأنفاق".

وأوضح: "الإسرائيليين قاموا ببداية الهجوم ليلا؛ لأن الرؤية الليلية بالنسبة للمقاومة محدودة ولكن إسرائيل لديها أجهزة بعيدة المدى للرؤية الليلية؛ إسرائيل تقوم بالهجوم ليلا لتجنب الانفاق واستخدام حماس لصواريخ كورنيت المضادة للدبابات".

وذكر: "القتال في المدن هو أسوأ قتال للقوات النظامية؛ في المدن الامر صعب لأن كل منزل ربما يكون خلفة قذيفة؛ للاستيلاء على مدينة ما يجب أن يقوم الجيش بتدمير كل شيء وهو ما فعلته إسرائيل في شمال قطاع غزة".

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد بدأ قصفا عنيفا على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي انتقاما من الشعب الفلسطيني في القطاع بعد تنفيذ المقاومة عملية طوفان الأقصى.

وقصف جيش الاحتلال الإسرائيلي منازل المدنيين والمستشفيات والمدارس ومقرات الأمم المتحدة وتسبب في استشهاد ما يزيد عن 8 ألاف مواطن فلسطيني النسبة الأكبر منهم من الأطفال والنساء.

وقطع جيش الاحتلال كافة الاتصالات والانترنت عن قطاع غزة؛ تمهيدا للاجتياح البري للقطاع المحاصر منذ سنوات.