الخميس 25 يوليه 2024 الموافق 19 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
اقتصاد مصر

عاجل| بعد ارتفاع التضخم.. شركات الاتصالات تسعى لرفع الأسعار 30% خلال أيام

شركات المحمول في
شركات المحمول في مصر تسعى لرفع الأسعار 30%

تسعى شركات المحمول في مصر إلى زيادة أسعار كافة الخدمات التي تقدمها بنسبة تصل إلى 30%، مع تآكل هوامش ربحيتها بسبب ارتفاع التضخم وتراجع الجنيه.

ووفق مصادر تحدثت لموقع "اقتصاد الشرق" تقدمت شركات المحمول بطلبات لزيادة الأسعار لكن ليس هناك قرار نهائي بعد، قد يكون ذلك خلال أيام قليلة قبل موسم إجازات الصيف.

وتعتمد شركات المحمول على العملة الصعبة في استيراد مستلزمات أساسية مثل تلك المتعلقة بالشبكات.

وتعمل في مصر 4 شركات لخدمات الهاتف المحمول، هي "فودافون مصر" التابعة لمجموعة "فودافون" البريطانية، و"أورنج مصر " التابعة لمجموعة "أورنج" الفرنسية، و"اتصالات مصر" التابعة لـ"اتصالات" الإماراتية، و"المصرية للاتصالات" الحكومية، وتمتلك "المصرية للاتصالات" حصة 45% من أسهم "فودافون مصر".

جدير بالذكر أن "المصرية للاتصالات"، المشغل الوحيد للخدمات الأرضية والشركة الوحيدة المدرجة في البورصة المصرية بين تلك الشركات، قالت إنها تكبدت خسائر فروق عملة بلغت 4.581 مليار جنيه في الربع الأول من 2023 على أساس سنوي مقابل 1.445 مليار قبل عام.

وبحسب المصادر: "الزيادات ستطول كافة الخدمات المُقرة من قبل جهاز تنظيم الاتصالات، الشركات ركزت في طلبها على تأثرها بتراجع سعر العملة المحلية مقابل الدولار وزيادة التكلفة".

وأرجعت المصادر سعي شركات الاتصالات العاملة في مصر لزيادة الأسعار، إلى تآكل هوامش الربح بسبب ارتفاع التضخم وتراجع الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي.

وقالت: "هامش الربح يتآكل في الشركات ولا مفر من رفع الأسعار، حاولنا من قبل التحكم في هوامش الربحية من خلال تقليل النفقات لكن في النهاية أصبح تعديل الأسعار حتميًا على الشركات، نتوقع ألا تقل الزيادة عن 10% وألا تزيد عن 30%".