السبت 20 يوليه 2024 الموافق 14 محرم 1446
رئيس التحرير
شيماء جلال
عاجل
أخبار

إبراهيم عيسى: السلفية والإخوان سر تدهور الاقتصاد في مصر

الإعلامي إبراهيم
الإعلامي إبراهيم عيسى

أكد الإعلامي إبراهيم عيسى؛ أن وجود التيار السلفي يعد أحد العوامل الأساسية للتدهور الاقتصادي الذي تشهده البلاد طوال السنوات الماضية.

وقال عيسى خلال برنامج "حديث القاهرة" المذاع على قناة "القاهرة والناس": "عمر ما الاقتصاد حل مشكلة اقتصادية لأن المشكلة الاقتصادية مش سببها الاقتصاد ولكن سببها السياسية؛ ما سر ما نحن فيه؟ أحنا مش زي الفل والمفروض أن المجتمعات تبقي طموحة أنها تبقى مجتمعات بتبني وتفكر وتتطور".

وأضاف: "أحنا مش زي الفل لأن في أمور وعوامل في مجتمعنا تخلينا مش زي الفل؛ أحنا بنبذل مجهود جبار عشان نبقى كويسين؛ مش هنبقي كويسين".

وتابع: "أنتوا كلكم بتحبوا الكلام في الاقتصاد على اعتبار أنه أهم حاجة في الدنيا؛ ماشي؛ لا بأس خليني أتحكم من الناحية الاقتصادية وأقولك الكلفة الحقيقة للسلفية على مصر؛ طبعا هيقولك إبراهيم عيسى ضد السلفيي؛ أنا ضد الفكر السلفي والسلفيين كبنأدمين وبشر أنا مالي أنا بيهم".

وأوضح: "طول عمر مصر فيها سلفيين صحيح أقلية محدودة جدا زمان واحنا صغيرين كنا بنسميهم السنية وانما دلوقت مصر تتسيدها وتديرها السلفية؛ طيب ياجماعة الاقتصاد الواقع اللي الدولة بتحاول تقومه أو الحالة اللي كانت في 2013 والدولة بتحاول تصلحها بسبب ايه؟".

وواصل: "الكلفة اللي دفعناها دي واللي دفعتها بلد أنها متقدمتش؛ زمان كان يقولك الحرب مع إسرائيل استنزفت قواتنا وامكانياتنا المادية كلام وجيه؛ وإذا كان الكلام دة يجوز سنة 1975 أو سنة 1980 أخر رصاصة أطلقناها في يوم 22 أكتوبر سنة 1973 يعني من 50 سنة ومع ذلك الكلام مبرر وله منطق".

وأكمل: "احنا بقالنا 50 سنة مش في حرب ايه سر أن أحنا طول الوقت مدهورين؛ وبعدين محدش يقول لا مش مدهورين أمال دة ايه؟ أنا بتكلم عن أن دة واقع بلد بقالها 50 سنة والمشهد دة مهم جدا أننا نتوقف عنده وكلما بدأ عهد جديد يبدأ الإعلان الرسمي للعهد الجديد أننا استلمنا البلد خرابة".

وذكر: "إذا ايه العامل اللي مخلي الوضع بتاعنا كدة طول السنين دي بما فيه حرب بين بلدين يخلي وجعنا عميق كدة؛ في سر هو السلفية؛ الحياة مليانة عوامل متداخلة وأن مفيش سبب وحيد للظواهر ولكن في سبب رئيسي؛ هتقولي السبب الرئيسي هو غياب الحرية السياسية هقولك دا بسبب السلفية وبسبب الإخوان وتيار الإسلام السياسي".

واختتم: "دي الكلفة اللي دفعناها لوجود هذا التيار الذي يخرب مصر؛ وجود تيار سلفي جامح كاسح للمجتمع المصري من قمة رأسه إلى أخمص قدميه يعطل تقدم مصر مهما بذل الحكام من مجهود سيظل الواقع سلبيا وسيئا طول ما مسيطر على الحياة السلفية؛ إن لم نحارب السلفية فلا اقتصاد نافع ولا سياسية شافعة".