الأربعاء 08 فبراير 2023 الموافق 17 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
اقتصاد مصر

خبيرة اقتصادية: قرار "المركزي الروسي" سيزيد الطلب على الجنيه المصري

البنك المركزي الروسي
البنك المركزي الروسي

كشفت الخبيرة الاقتصادية رانيا يعقوب، عن فائدة اعتماد البنك المركزي الروسي للجنيه المصري ضمن العملات التي يتعامل معها البنك المركزي الروسي.

وقالت يعقوب في مقابلة مع برنامج "رأي عام" المذاع على قناة "تن": "روسيا تعد من أحد أهم الشركاء التجاريين لمصر وحجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 2021 وصل إلى 5 مليارات دولار؛ ومصر تقوم باستيراد القمح والأعلاف من موسكو".

وأضافت: "وضع الجنيه المصري كأحد العملات التي يعترف بها البنك المركزي الروسي في التبادل التجاري؛ سيكون له تأثير إيجابي بصورة كبيرة لأنه سيخفف الطلب على الدولار باعتباره أهم المشاكل التي تواجه مصر حاليا واستبداله بالعملة المصرية مقابل الروبل سوف يعزز من تخفيف الأزمة في مصر".

وتابعت: "هذا الأمر سوف يعزز من السياحة الروسية إلى مصر وسوف يرفع الطلب على الجنيه ويؤدي إلى زيادة قيمته في الأسواق العالمية".

وأكملت: "السائح الروسي سوف يشتري رحلته بالجنيه ومصر سوف تستورد من روسيا بالروبل؛ ومن أهم مشاكل السلع المتكدسة في الموانئ هو ارتفاع الطلب على الدولار وحين يتم استخدام الروبل سوف يتم تخفيف الطلب على الدولار".

وواصلت: "هناك خلق لنظام مالي وعالمي جديد في ظل ما يتم فرضه على روسيا من عقوبات وأغلب العملات التي تم الموافقة عليها من البنك المركزي الروسي هي لدول حليفة وهو ما يعزز من فرص التعاون التجاري بين روسيا وهذه الدول؛ هناك أزمة غذاء عالميا ورغم ذلك هناك انخفاض في أسعار الغذاء نتيجة الركود ولكن خلق هذا النظام سوف ينشط حركة التجارة ويخفف الضغوط على الدول الناشئة".

وكان البنك المركزي الروسي أعلن عن تحديد الأسعار الرسمية للروبل مقابل تسع عملات أجنبية أخرى من بينها الجنيه المصري

ونشر المركزي الروسي بيانًا بموقعه الرسمي قال فيه إن قائمة العملات الأجنبية التي يحدد سعرها رسميًا مقابل الروبل تضمنت 9 عملات جديدة من بينها الجنيه المصري الذي يساوي 2.3 روبل روسي.

يذكر أن هناك مفاوضات تجري بين مصر وعدد من الشركاء التجاريين لمصر لاعتماد العملات المحلية للتجارة بين الدول ومن بين الدول التي تفاوضها مصر حاليا روسيا والصين.

Advertisements
Advertisements