الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

زياد بهاء الدين يوضح أبرز الحلول للسيطرة على زيادة الدولار

زياد بهاء الدين
زياد بهاء الدين

أكد الدكتور زياد بهاء الدين؛ نائب رئيس مجلس الوزراء السابق؛ أن الحكومة أعلنت أنه بنهاية العام سوف تنتهي اشتراط الاستيراد بالاعتمادات المستندية وهو مؤشر جيد.

وقال بهاء الدين في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "اتفاق صندوق النقد الدولي لم ينفذ حتى الان وهذا الاتفاق قد يساعد في هذا الوضع؛ الأهم أن نصل إلى سعر واقعي ومقنع للدولة المصرية وارتفاع سعر العملات الأخرى وانخفاض سعر الجنيه يؤثر في الأسعار وقدرة الدولة على الاستيراد ولكن في نهاية الأمر لابد وأن نصل إلى سعر مستقر وعادل نعمل على أساسه".

وأضاف: "تعويم العملة مطلوب وفكرة أن تعبر العملة عن سعرها الحقيقي والواقعي ولكن هذا الامر لا يعني أن هناك أنواع من إدارة التعويم كل البنوك المركزية في العالم لها تدخلات وإدارة في سعر الصرف ولكن المهم أن تكون في حدود المتعارف عليه في سعر العملة وألا يكون هناك فارق كبير في السعر بين المتداول في الأسواق والسعر الرسمي".

وتابع: "التعويم شبه الكامل لا بأس به طالما أن السعر النهائي هو سعر يعبر عن الواقع؛ من يستورد ويصدر ويسعر منتجاته يجب أن يطمئن أن السعر النهائي للعملة هو الحقيقي بشكل أو بأخر حتى مع بعض التدخلات البسيطة".

وأوضح: "ما أعرفه أن السعر العادل تعريفه إنه السعر الذي يلتقي عنده العرض والطلب ولو كان هناك فارق بين السعرين يحدث الفارق بين السعر الرسمي وسعر السوق؛ حين يحدث اضطراب في الأسواق وحجب للاستيراد لمدة شهور يصبح السعر العادل ليس الطلب والعرض فقط ولكن مضافا إليه مخاوف الناس".

وواصل: "سوف يضاف العامل النفسي الذي يزيد من سعر الدولار؛ السعر العادل للجنيه هو السعر الواقعي ويضاف إليه عوامل نفسية تجعل هناك قلق وأن تشتري الناس بأسعار أكثر من الاحتياجات الحقيقة؛ هناك وقف استيراد لمدة 3-4 أشهر؛ وهناك تراكم في طلبات الاستيراد وهناك مخاوف من الناس مبالغ فيها من ارتفاع أسعار الدولار بشكل كبير".

واختتم: "المهم أن يتم تلبيه الطلب على الدولار وأن يخفض تكتل الطلبات الكبير الذي تراكم ثم نعود إلى وضع أن يعود الطلب على الدولار بالشكل الطبيعي".

Advertisements
Advertisements