الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

عاجل| بعد غضب القاهرة.. كيف تعالج إسرائيل أزمة الجنود المصريين شهداء 1967؟

جنود من الجيش المصري-
جنود من الجيش المصري- أرشيفية

كشفت قناة “كان” التابعة لهيئة البث الإسرائيلية عن أن إسرائيل تدرس إقامة نصب تذكاري لجنود كوماندوز مصريين قتلوا في حرب 5 يونيو 1967، في بادرة منها للرئيس عبد الفتاح السيسي؛ لتحسين العلاقات مع مصر.

وأوضحت القناة في نشرتها الرئيسية، مساء أمس الاثنين، أن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب شهدت فتورا بعد الكشف عن إحراق الجيش الإسرائيلي جنود كوماندوز مصريين أحياء ودفنهم في مقبرة جماعية قرب القدس دون علامات خلال الحرب التي مضى عليها 55 عاما.

وأضافت: "تدرس إسرائيل إقامة نصب تذكاري لجنود الكوماندوز المصريين على أراضيها، بعدما أغضبت هذه المسألة القاهرة، وفي المحادثة الأولى بين رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته يائير لابيد، طلب الرئيس السيسي توضيحات حول هذه القضية".

وتابعت: "ردا على ذلك كلف لابيد سكرتيره العسكري للبحث في الموضوع بشكل عميق. وبعد مناقشات جرت مؤخرا، أشارت إسرائيل إلى أنها مستعدة أن تدرس بشكل إيجابي إقامة نصب تذكاري".

وبحسب القناة، من المتوقع أن يصل إلى إسرائيل وفد مصري، الأسبوع المقبل، للوقوف على ما توصل إليه الجانب الإسرائيلي.

يذكر أن العلاقات بين مصر وإسرائيل شهدت توترا خلال الفترة الأخيرة، منذ تفجير قصة المقبرة الجماعية، ففي يوليو الماضي، كشفت وسائل إعلام عبرية عن إحراق الجيش الإسرائيلي لنحو 20 مقاتلا مصريا من القوات الخاصة (كوماندوز)، بينما كانوا أحياء خلال حرب 1967، ليتم دفنهم في مقبرة جماعية في القدس دون أي علامات، بمخالفة لقوانين الحرب ودون الإعلان عن قتلهم.

أهمية النصب التذكارية لإسرائيل

اللافت للنظر إلى أن القيمة الدينية والسياسية للضريح عند اليهود كبيرة، وتناشد التوراه صراحة بضرورة الحفاظ عليها وتقديرها، الأمر الذي دفع برئيس الوزراء الراحل مناحم بيجن إلى المطالبة بوضع نص صريح في معاهدة السلام مع مصر بالحفاظ على صخرة ديان وغيرها من المواقع التي قتل فيها الإسرائيليين في حروب 1956 و1967 و1973.

وتنص المادة الثامنة من ملحق اتفاقية "كامب ديفيد" على احترام النصب التذكارية لـ"إسرائيل"، والمقام في سيناء بحالة جيدة وتسهيل مهمة وصول "الإسرائيليين" لزيارته ويلتزم كل طرف بالمحافظة على النصب المقامة في ذكرى جنود الطرف الآخر بحالة جيدة، وهي النصب المقامة بواسطة "إسرائيل" في سيناء والنصب التي ستقام بواسطة مصر في "إسرائيل"، كما سيسمح كل طرف للطرف الأخر الوصول إلى هذاالنصب.

النصب التذكاري الجديد الثالث للجنود المصريين

الجدير بالذكر أن النصب التذكاري الجديد ليس الأول في إسرائيل، فيوجد نصبان تذكاريان لذكرى الجندي المصري أقامتهما مصر في جنوب إسرائيل كأحد المعالم الأثرية، أحدهما داخل حدود مجلس يوآف الإقليمي، بالقرب من الطريق السريع 35 وقلعة يوآف، وهو مخصص لإحياء ذكرى الجنود المصريين الذين قتلوا في المعركة في الفلوجة والنصب الثاني في حديقة آد هالوم بالقرب من مدينة أشدود، وأقيم تخليدًا لذكرى شهداء الجيش المصري الذين قتلوا هناك.

وتم تشييد هذين النصبين في عام 1989، وهما من الحجر الجرانيت المصري ومصمم على شكل مسلة. ومكتوب على النصب بالقرب من هامي يوآف أسماء أربعة جنود، والكتابة على النصب بالعبرية والعربية والإنجليزية.

Advertisements
Advertisements