الإثنين 06 فبراير 2023 الموافق 15 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

أحمد موسى: تقرير البرلمان الأوروبي "كذب وفضيحة"

الرئيس نيوز

وصف الإعلامي أحمد موسى؛ تقرير البرلمان الأوروبي الأخير بشأن حالة حقوق الانسان في مصر، مشيرا إلى أنه ذكر أمور غير موجودة على الإطلاق.

وقال موسى خلال برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "تقرير البرلمان الأوروبي دة 99.99% منه كذب يعني فضيحة للبرلمان الأوروبي وقالوا حاجات مش موجودة أساسا وناس بتختلق وقائع بيقولك أطفال بيتعدموا؛ القانون المصري مانع الإعدام والسجن المشدد والمؤبد".

وأضاف: "الحاجة التانية بيقولك علاء عبد الفتاح معتقل؛ معنديش معتقلين عندي ناس مسجونين بأحكام قضائية أو محبوسين احتياطي بقرارات النيابة العامة وهي جزء من القضاء المصري النائب العام والنيابة العامة جزء من القضاء وقرارات النيابة مستقلة".

وتابع: "النهاردة محكمة النقض نزلت بأحكام في بعض القضايا من إعدام للسجن المشدد والمؤبد؛ نحترم أحكام القضاء أيا كانت هو أنت تسمح في أي دولة أوروبية تشكك في القضاء؟ ولما حضرت محاكمة ممدوح حمزة في لندن شوفوا بيعمل ايه اشمعني تشكك في القضاء المصري".

وواصل: "القضاء المصري لا يحكم بالهوى بيحكم بالورق واستقلال القضاء حاجة من الحاجات المهمة في بلدنا؛ القاضي ميعرفش دة أخوان ولا تبع إيه والقضاة مبيصنفوش حد؛ احنا محدش بيتدخل في الشأن المصري وأهم الحاجات هي الفصل بين السلطات".

وأوضح: "محدش يقدر يرفع سماعة تليفون على قاضي ولا يقوله اعمل ايه؛ أحيانا الدفاع يطلب شهود كتير جدا وأحيانا يقول إن اكتفيت بالتلاتة دول وخلاص أي طلبات أتفضل؛ الواد علاء عبد الفتاح دة بيزوروه ويشوفوه إيه المطلوب تاني؟ اشمعني علاء عبد الفتاح بالذات أحنا عارفين اشمعني بس أنا بسأل الاتحاد الأوروبي".

وأكمل: "الاخوان جماعة إرهابية ولكن انت مصنفتش أنهم كدة؛ ومش عايز تصنف لأنك في الاخر بتستخدم هؤلاء بتستخدمهم في أمور سياسية؛ عايزين ندايق الدولة المصرية فنطلع وأنا بقولك لا الدولة بتدايق ولا الدولة بقت زي زمان؛ الدولة لها أنياب ومش ضعيفة ومش مهزوزة الدولة قوية والمؤسسات قوية".

وأثار تقرير أصدره البرلمان الأوروبي بشأن أوضاع حقوق الإنسان في مصر، موجة انتقادات واسعة بين برلمانيين وسياسيين مصريين، اتهموا التقرير الأوروبي بافتقاد المصداقية والحياد

وكان البرلمان الأوروبي قد أصدر تقريرًا، الخميس، دعا فيه إلى مراجعة علاقات الاتحاد الأوروبي مع مصر، في ضوء ما وصفه بالتقدم بسيط في سجل حقوق الإنسان.

Advertisements
Advertisements