الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 الموافق 05 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
فن

تناولا نفس القصة.. أزمة كبيرة تهدد مصير مسلسلي منى زكي وروجينا في رمضان

منى زكي
منى زكي

أثيرت مؤخرا أزمة كبيرة حول مسلسلي منى زكي، وروجينا، بعدما تصادف تقديمها نفس القصة، في موسم دراما رمضان المقبل 2023، حول سيدة مكافحة من صعيد مصر، تُدعى "الحاجة صيصة"، وذلك دون الرجوع لها، أو الحصول على موافقتها.

وتُشارك منى زكي، في موسم رمضان المقبل، بمسلسل يحمل اسم "تحت الوصاية" من تأليف خالد دياب، وإخراج محمد شاكر خضير، أما روجينا فتقدم مسلسل "سِتّهم" من تأليف ناصر عبد الرحمن، وإخراج رؤوف عبد العزيز.

وتنكرت صيصة أبو دوح في ملابس الرجال منذ ما يزيد على 45 عامًا بعد وفاة زوجها، وعملت في مهن شاقة، لكسب الرزق وتربية ابنتها الوحيدة، وحظيت بإشادات مجتمعية واسعة.

وحصلت على تكريم من الرئيس عبد الفتاح السيسي، عام 2015، ووصفها بـ"السيدة الفاضلة"، حيث قال: "بتعجب من قدرة السيدة الحاجة صيصة على العطاء اللي بلا حدود.. أنتِ شرفتى الرجالة والستات".

وأبدت الحاجة صيصة، اعتراضها الشديد على تناولها قصتها في أعمالٍ درامية دون الرجوع لها أولًا، إذ إنها وضعت شروطًا، قبل أن تسلك الطريق القانوني والمطالبة بتعويض مادي ضخم، حال عدم الالتزام بها.

وقالت الحاجة صيصة: "لم يستأذن منّي أحد حتى يُقدم رحلتي على الشاشة، وفوجئت بالأمر من خلال مواقع التواصل"، موضحة أنها تشترط أولًا بزيارة منى زكي وروجينا في منزلها بمحافظة الأقصر، للاطلاع على حياتها من قرب، بحسب ما نقلت عنها موقع "الشرق".

وأوضحت أنها ليست غاضبة من تناولها حكايتها في الدراما، لا سيما وأنها ترغب في معرفة العالم كله لمآساتها، بينما "لا بد من موافقة كتابية أولًا". 

Advertisements
Advertisements