الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 الموافق 05 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

وزير الري: السد العالي حصن الأمان للمياه في مصر

وزير الري
وزير الري

أكد الدكتور هاني سويلم؛ وزير الموارد المائية والري؛ أن الدولة تقوم بعمل تجديد وإحلال لقناطر ديروط، مشيرا إلى أن التطوير يحافظ على الطابع الأثري للقناطر القديمة ولكن يتم تطويرها بشكل حديث.

وقال سويلم في مقابلة مع برنامج "على مسؤوليتي" المذاع على قناة "صدى البلد": "القناطر مسؤولة عن تنظيم كميات من المياه تساهم في زراعة أراضي كثيرة في الدلتا ونحاول تنظيم القناطر بشكل أفضل 

وأضاف: "السد العالي هو حصن الأمان للمياه في مصر وهو ينظم لنا كل قطرة مياه في مصر وهناك هيئة للسد العالي تضم مهندسين على مستوى عالي ونجتمع أسبوعيا لمتابعة كميات المياه الموجودة في بحيرة ناصر وأمان السد يراجع بشكل دوري".

وتابع: "نعمل مع مهندسين على مستوى عالي ونقوم بعمل دراسات وإدخال تكنولوجيا جديدة وإن شاء الله يظل منشأ محترم وفي تطور مستمر؛ السعة الحية للسد 130 مليار متر مكعب أو أكثر".

وعن حماية السواحل المصرية للغرق قال سويلم: "الساحل الشمالي معرض للنحر والغرق بسبب التغيرات المناخية ونفذنا أكثر من 190 كم حماية للشواطئ من الشواطئ الشمالية وهناك عديد من المشروعات في الإسكندرية ومطروح والساحل الشمالي".

وأوضح: "هناك منشآت لحماية الشواطئ تعتمد على الخرسانة والأحجار وهناك أيضا مشروع نعمل فيه بالتعاون مع إحدى منظمات الأمم المتحدة وهو حماية الشواطئ بالمواد الطبيعية وهذا المشروع ينال احترام العالم؛ وهناك عديد من الوزراء الأجانب يرغبون في زيارة المشروع".

وأكمل: "العالم يتحدث عن الطرق الطبيعية لحماية الشواطئ وهو مشروع طبق على الأرض على مدى عشرات الكيلومترات ونريد عمل نظام حماية متكامل لحماية الشواطئ؛ لدينا هيئة لحماية الشواطئ وهناك معهد لبحوث الشواطئ والجميع يعمل بحيث يتم دراسة كل متر لحماية الأماكن التي يمكن أن يحدث فيها النحر".

وواصل: "أطمئن الناس أن الدولة المصرية ووزارة الموارد المائية تهتم بالساحل الشمالي وحمايته وهناك مشروعات يمكن أن نشاهدها في الإسكندرية".

واختتم: "هناك تعاون كبير بين هيئة الأرصاد الجوية ووزارة الموارد المائية والري؛ ونتعاون معا ومن التنبؤات نستطيع أن نتخذ الإجراءات ونتحرك بناء على ذلك".

Advertisements
Advertisements