الخميس 02 فبراير 2023 الموافق 11 رجب 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
عرب وعالم

استبعاد روسيا من قمة نووية دولية في واشنطن الأسبوع المقبل

الرئيس نيوز

فقدت روسيا مقعدها في قمة نووية دولية مهمة تعقد في واشنطن الأسبوع المقبل، حيث تبحث السلطات الأميركية عن وسائل للحد من تأثير موردي الوقود الذري والتكنولوجيا الخاضعين لسيطرة الكرملين، على السوق العالمية.

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الخميس، أن المسؤولين التنفيذيين من شركة "روساتوم" والجهة المنظمة لهذا القطاع في روسيا، قد جرى استبعادهم من جدول أعمال اجتماعات الأسبوع المقبل في العاصمة الأميركية، حيث يدرس مسؤولو البيت الأبيض منذ أشهر، طرق تقليص نفوذ الكرملين في الأسواق النووية العالمية، في وقت لا تزال شركة "روساتوم" المملوكة للدولة، أكبر مصدر للوقود النووي والمفاعلات.

تعرضت روسيا لضغوط متزايدة في الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بسبب تهديد الأمن النووي بعد استيلائها على أكبر محطة للطاقة الذرية في أوروبا في وقت مبكر من حربها ضد أوكرانيا. جرى استهداف محطة زابوريجيا التي تضم ستة مفاعلات مصممة لتوليد خمس إنتاج الكهرباء في أوكرانيا، بعد ذلك بالمدفعية والصواريخ، وهو ما يهدد بحوادث إشعاعية.

قالت الوكالة في بيان: "يمكن أن تتغير المشاركة في المؤتمر لأسباب تتعلق بالبرنامج أو الأشخاص". وأضافت: "نحن على ثقة بأن البرنامج الحالي سيضمن مؤتمرًا ناجحًا"، بما يشمل مناقشات حول "دور الطاقة النووية ومساهمتها في أمن الطاقة".

سعت الدول الغربية إلى عزل روسيا عن الساحة الدولية، بما في ذلك قمة مجموعة العشرين المقبلة في بالي، حيث أفادت صحيفة "بوليتيكو" الأربعاء، بأن مسؤولي البيت الأبيض يتخذون خطوات إضافية لضمان عدم لقاء الرئيس جو بايدنمع نظيره الروسيفلاديمير بوتين الشهر المقبل في الجزيرة الإندونيسية.

Advertisements
Advertisements