الثلاثاء 29 نوفمبر 2022 الموافق 05 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
أخبار

السيسي يدعو القطاع الخاص للاستثمار في مشروعات الرمال السوداء ويوجه بتطوير الشواطئ القريبة

الرئيس عبد الفتاح
الرئيس عبد الفتاح السيسي

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، قبل قليل، مصنع الرمال السوداء في محافظة كفر الشيخ، ضمن المشروعات القومية المختلفة التي تنفذها الدولة المصرية.

ويعد مصنع الرمال السوداء بكفر الشيخ هو الأحدث من نوعه على مستوى العالم باستخدام تكنولوجيا التعدين المتطورة.

كما يعتبر إضافة جديدة لسلسلة المشروعات القومية الكبرى التى تهدف الى تعظيم الاستفادة والاستغلال الامثل لموارد مصر الطبيعية، وتحقيق القيمة المضافة للمعادن المستخلصة من الرمال السوداء، التى تستخدم فى العديد من الصناعات الدقيقة مما يفتح الآفاق لاستثمارات جديدة تدعم الاقتصاد الوطنى وعملية التنمية الشاملة.

وشهدت فعاليات افتتاح مصنع الرمال السوداء، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى، عرض فيلم تسجيلى بعنوان: «رمال من ذهب».

وتحدث الفيلم التسجيلى عن الرمال السوداء، ضمن خطة مصر المستدامة طويلة المدى 2030.

وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال كلمته في افتتاح مشروع مصنع الرمال السوداء في محافظة كفر الشيخ، على ضرورة الاهتمام بالحفاظ على العاملين في مشروعات الرمال السوداء.

وقال الرئيس السيسي: «لو محتاجين أي مواد للارتداء من قبل العاملين للحفاظ عليهم صحيا إحنا مستعدين نعمل ده ونبقي حرصين أكثر».

وأضاف: «اللى شغال في المشروع ده مش شغال يوم ولا شهر وعاوزين نكون مطمئنين إن الشغل ده ليس له أي تأثير صحي من خلال الإجراءات والمعايير والاحتياطات اللتى ممكن نحققها».

وتابع الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن «مشروع الرمال السوداء، ننتظره من فترة طويلة.. انتظرنا المشروع ده فترة كبيرة أوى.. خلال أكثر من 3 سنوات.. ووصول المعدات خلال الفترة الماضية».

وأكمل: «أنا بقول الكلام ده للقطاع الخاص والشركات اللى اشتغلت معانا فى هذا المجال زى حسن علام وغيره.. أنت عرفت المسار.. ده مسار خد وقت طويل فيه.. المكونات والطرح والكلام اللى بيتعمل علشان وصول المعدات.. ثم 60 % منتجات تتعمل فى مصر والباقى يجى من الخارج».

وزاد الرئيس السيسي: «لما كنا بنعمل المشروع بتاع الرمال السوداء.. ده سألت سؤال حجم الاحتياطات اللى موجودة هنا تكفى قد ايه وحجم الطلب العالمى عليه قد إيه؟.. هل فيه فرصة لمشروع و2 و3؟.. الطلب هو اللى بيتحدد.. وبقول وبسمع للقطاع الخاص.. من أول المشروع ده.. متاح للقطاع الخاص الدخول فيه.. اللى عاوز يتفضل.. وده بقوله فى كل مشروع يتم افتتاحه.. حد يقولى مش قولت له من الأول.. الفرصة دى كانت موجودة على مدار 40 و50 سنة».

وأردف: «القطاع الخاص والشركات اللى ابتدت تشغل فيه تقدر تعمل كام مصنع ومجمع زى ده؟.. بتتكلم الكيلو بياخد سنة.. أنت بتتكلم فى 400 كيلو من الاحتياطيات.. فرضا لو فيه شركة واحدة تقدر تشتغل 400 سنة طيب لو 10 شركات؟.. طيب فيه فرصة للشركات تدخل فى الموضوع ده على ضوء المؤكد».

أضاف الرئيس السيسى: «دلوقتى وفيه كلام تانى وفرص فى مكان تانى مثل بحيرة ناصر وبرنيس وممكن نعمل مصنع و3 و4.. أو لو عاوزين تخشوا فى شراكة مع الدولة إحنا جاهزين.. المشروع بيكلف 4 مليارات جنيه.. لو حبيته تعمله مصنعين و3 و4 هيكلف 20 مليار جنيه.. كل المنتج اللى بيطلع بيتم تصديره للخارج».

تابع: «عاوز أقول لكل الشركات المصرية حتى لو مكنتش معنية بالثروة المعدنية الرقم اللى بنتكلم فيه مش كبير لكن فى النهاية مشروع يدار بشكل وعائد طيب جدا ويزيد عن 25 %».

وقال الرئيس: «أى حد فى القطاع الخاص بيفكر فى العائد خلى بالك المشروع له عائد كويس قوي.. بقول للقطاع الخاص شكل مجموعات متوافقة مع بعضها أنتو أصدقاء وبتشتغلوا مع بعض.. ممكن كيان بـ 30 مليار جنيه ومشروع زى ده ممكن يخلص فى سنتين.. لو قلت فيه 30 مليار جنيه فى قطاع خاص بتدفقات مالية خلال سنتين يكون عندنا مصنعين و3 و4».

وأشار إلى أن «أى حد فى مصر مسؤول حريص على انه لو فيه مجال للخير هيعمله.. الفرصة جت من خلال مسار نجحنا فيه دلوقتى وعرفنا تفاصيله وحاجة اتشكلت وخرجت للنور من خلال المشروع ده.. دراسات الجدوى بقول الكلام ده للى بيهتم بالمشروع ده تخليك تخش فى الموضوع ده وأنت مستريح وطلب السوق العالم كبير جدا يلبى أى منتج أنت بطلعه ويتبقى جزء من القيمة المضافة وده موضوع تاني خالص.. فيه خامات طالعة ممكن يتعمل منها شغل فى مصر قد يكلف كثيرا علشان يطلع.. والبيانات الموجودة عندنا وجهاز الخدمة الوطنية كل ما هو معنى بالموضوع ده البيانات محتاجة لكل اللى عاوز يشتغل فى الموضوع ده».

أكد الرئيس السيسى، أن «الدولة المصرية ليس أمامها وقت لإضاعته.. نشجع العمل فى مشروع الرمال السوداء.. علشان مفيش وقت أو فرصة نضيعها.. ومش ينفع نقول ماشى بقى أن شاء الله نبقى نفكر.. مفيش نفكر.. الحمد لله رب العالمين.. مش اول مرة اسمع الموضوع ده.. ده موضوع متابعة بدقة شديدة.. دى فلوس بنحطها ونأمل أنها تجيب لنا حاجة.. وبنعمل ده جنب جنب ده يقوم البلد تطلع لقدام».

وأكمل: «أرجو أن رسالتى تصل للقطاع الخاص.. خشوا لوحدكم هنساعد معاكم.. ماشي.. بشراكة ندخل معاكم.. بحيث نقدر نعمل أكثر من مجمع للرمال السوداء».

وأكد الرئيس السيسي، أن الأمور الخاصة بعمل مجمع مصانع الرمال السوداء أصبحت متوفرة، قائلا: «طبعا كل الأمور الأساسية بقت متوفرة.. سواء مياه معالجة وتحلية بحر.. والكهرباء والطرق وهنكمل.. بنشكر الشركات المدنية وشركات التعدين.. كل اللى اشتغل فى هذا المشروع بوجه التحية والشكر». 

وأضاف: «أول مرة نقدم على خطوة في هذا المجال.. هتكونوا رواد في هذا المجال.. وربنا سبحانه وتعالي يجعل فيه خير كتير.. نعمل اكثر من مجمع زي كده خلال السنوات القليلة القادمة.. في النهاية بنشغل ناس وبنجيب عوائد بالعملة الحرة كويسة.. بنوفر فلوس نبتشري بيها منتجات زي كده.. بتطلع من عندنا وتباع داخل السوق المصرية».

وتابع أنه عقب الانتهاء من مشروعات الرمال السوداء تتحول الشواطئ الموجودة في المناطق الخاصة به، مضيفا: «عملنا مشروع في رشيد.. الدكتور مصطفي مدبولي قالي طب كده هنوقف خطة مشروع رشيد والكام كيلو اللى عاوزين نعملهم.. دي دولة بتفكر في كل شيء». 

وزاد الرئيس السيسي: «كان كلامنا في نهاية الاستخراج.. أن الشواطئ جاهزة للتنمية ويتعمل عليها شواطئ وسكن ومشروعات لصالح الناس اللى هما أهالي مواجهة الـ 400 -500 في 8 مناطق».

وعقب الافتتاح تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسى، مجمع مصانع الشركة المصرية للرمال السوداء بمدينة البرلس، وحرص على التقاط صورة تذكارية مع العاملين بالشركة.

Advertisements
Advertisements