الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
سياسة

قادة العالم فى جنازة الملكة إليزابيث.. "هاري وميجان" غير مدعوين

الرئيس نيوز

توصل مسؤولو القصر الملكي إلى استنتاج مفاده أن مراسم الاستقبال يجب أن تكون ‏مخصصة لأفراد ‏العائلة المالكة، وعلى الرغم من وصف الأمير هاري الملكة ‏إليزابيث الثانية الراحلة بأنها "بوصلة ‏إرشادية" أثناء إلقاءه النظرة الأخيرة عليها، ‏إلا أن صحيفة الإندبندنت تؤكد أن هاري وزوجته ميجان ‏ميركل غير مدعويين  ‏لمراسم الاستقبال، وبالفعل لم تتم دعوة دوق ودوقة ساسكس للاستقبال الكبير ‏الذي ‏يقام في قصر باكنجهام عشية جنازة الملكة وهو تطور قيل إنه ترك الأشخاص ‏المقربين من الزوجين ‏‏"في حيرة من أمرهم"، ولكن الثابت هو أن الأمير وزوجته ‏قد تخليا عن أي مناصب أو أدوار رسمية ‏ملكية باختيارهما، قبل انتقالهما للعيش في ‏كندا.‏
ومع ذلك من غير المتوقع الآن أن تنضم عائلة ساسكس إلى اجتماع قادة العالم ‏وكبار الشخصيات الأجنبية ‏وأفراد العائلة المالكة بعد أن أثار بعض مسؤولي القصر ‏مخاوفهم، بحجة أن الحدث يجب أن يقتصر على ‏أفراد العائلة المالكة ، حسبما ‏ذكرت صحيفة دايلي تلجراف وبحسب تقرير التليجراف ويستضيف الملك ‏تشارلز ‏والملكة كاميلا حفل الاستقبال الرسمي - في الليلة التي تسبق جنازة الملكة، أي ‏مساء اليوم الأحد ‏ومن المنتظر أن يحضر حفل استقبال كبار الشخصيات أكثر من ‏‏500 من قادة العالم والدبلوماسيين ‏والعائلة المالكة الدولية الذين سيستقبلهم أيضًا ‏وليام وكيت، الأمير والأميرة الجديد لويلز.‏
وسيكون الرئيسان الأمريكي والفرنسي جو بايدن وإيمانويل ماكرون من بين أولئك ‏الذين سيحضرون ‏الحدث، حيث سيصل كلاهما إلى المملكة المتحدة في اليوم السابق ‏للجنازة الرسمية للملكة يوم الاثنين ‏وليست هذه هي المرة الأولى التي ينشأ فيها ‏التباس حول واجبات دوق ودوقة ساسكس، اللذين توترت ‏علاقتهما بالعائلة المالكة ‏الأوسع بسبب قرار التخلي عن مناصبهما مع انتقال أفراد العائلة المالكة ‏العاملين ‏إلى كاليفورنيا وكانت هناك تقارير عن رسائل مختلطة مماثلة حول حق الأمير ‏هاري في ارتداء ‏الزي العسكري عند السير خلف نعش الملكة في موكب.‏ ‏وارتدى دوق ساسكس، الذي خدم 10 سنوات في الجيش البريطاني، أوسمة ‏عسكرية مثبتة في بدلته ‏الصباحية أثناء سيره في موكب إلى جانب والده والملك ‏وشقيقه وأمير ويلز وأفراد آخرين من العائلة ‏المالكة كما مُنع هاري من إلقاء التحية ‏على التابوت مثل أخيه ووالده، وبدلاً من ذلك أحنى رأسه ببساطة ‏ولكن تم الكشف ‏يوم الجمعة أن الملك أعطى هاري الإذن بارتداء الزي العسكري في وقفة ملكية مع ‏أبناء ‏عمومته في نعش الملكة مساء يوم السبت 17 سبتمبر.‏
وعلى مدار الأيام القليلة الماضية، اعتلى الملك تشارلز الثالث العرش، وسافر نعش الملكة عبر المرتفعات ‏الاسكتلندية إلى إدنبرة، ‏قبل نقله جواً إلى لندن وإحضاره إلى قصر باكنجهام لمراسم تشييع الجنازة‎‏ ونُقل ‏نعش الملكة، الأربعاء، إلى قاعة وستمنستر، حيث سيبقى هناك حتى الاثنين، أي يوم الجنازة الرسمية، ‏وهي الأولى التي ‏تقام في المملكة المتحدة منذ وفاة السير ونستون تشرشل في عام 1965‏‎‏ وتمر المملكة ‏المتحدة حاليًا بفترة حداد وطني، ستستمر حتى نهاية يوم الجنازة، ويتوافد المعزون من جميع أنحاء العالم ‏إلى ‏العاصمة لندن لمشاهدة هذه الأحداث التاريخية عن قرب‎‏ وفي يوم وفاة الملكة، سجل تطبيقات السفر‎ ‎‎ ‎ارتفاعًا بنسبة 49% في عمليات البحث عن الرحلات الجوية من الولايات ‏المتحدة إلى لندن مقارنة باليوم ‏السابق‎‏ وبعد وقت قصير من إعلان خبر وفاة الملكة، تلقت شركات السياحة الكثير من طلبات من أشخاص ‏يرغبون في السفر إلى لندن، بينما حرص بعض السياح، الذين كانوا في المملكة ‏المتحدة وقتها، على تمديد ‏رحلتهم‎‏ ولكن في حين أن بعض السياح قاموا أو يقومون بترتيبات السفر في اللحظة الأخيرة، فهناك العديد ‏من السياح الآخرين الذين ‏وصلوا للتو في رحلاتهم المخطط لها مسبقًا خلال وقت غير مسبوق‎ ‎ومن ‏المرجح أن يجد أولئك الذين يصلون في اللحظة الأخيرة صعوبةً في العثور على غرف فنادق شاغرة، ‏خاصة إذا كانوا ‏يخططون للإقامة في لندن‎.‎
أصبحت العديد من الفنادق في العاصمة محجوزة بالكامل، بينما تضاعفت أسعار الغرف ثلاث مرات في ‏بعض الحالات، حيث ‏ينزل الزوار إلى المدينة على أمل إما رؤية نعش الملكة في قصر وستمنستر بين ‏يومي الأربعاء والاثنين، أو أنّ يكونوا من بين ‏العديد من المعزين الذين يصطفون في الشوارع يوم ‏الاثنين، والذي أُعلن أنّه سيكون عطلة عامة‎.‎
Advertisements
Advertisements