الخميس 29 سبتمبر 2022 الموافق 03 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
اقتصاد مصر

أستاذ اقتصاد توضح أسباب تراجع سعر الجنيه

الرئيس نيوز

أكدت الدكتورة علياء المهدي؛ أستاذ الاقتصاد بجامعة القاهرة؛ أن العالم يعيش مسألة اضطراب مالي موضحة أن الولايات المتحدة تعاني مشكلة تضخم ونتيجة هذا الأمر قام الفيدرالي الأمريكي برفع سعر الفائدة.

وقالت المهدي في مداخلة هاتفية مع برنامج "حضرة المواطن" المذاع على قناة "الحدث اليوم": "البنوك المركزية في الدول الأخرى بدأت في رفع أسعار الفائدة وبعد الأزمة الأوكرانية تأثرت بعض الدول بأسعار الوقود".

وأضاف: "تأثرنا في مصر بارتفاع أسعار الوقود وتأثرنا أيضا بارتفاع أسعار الحبوب ومصر لديها التزامات مالية كبيرة؛ والأموال الساخنة خرجت من مصر هذا الأمر تسبب في رفع سعر الفائدة وخفض في سعر الجنية".

وتابع: "تقريبا قمنا بمنع الاستيراد وحدثت البلبلة في السوق وهو ما يخلق اضطراب ومضاربة على سعر الدولار بالإضافة لعدم وجود الدولار في السوق لفتح الاعتمادات المستندية".

وأكمل: "هناك مضاربات على سعر الجنيه ويخفض قيمته خارج القطاع المصرفي وبالتالي تكون هناك توقعات بتخفيض سعر الجنيه مجددا".

وأوضح: "يجب أن يكون هناك حالة حركة في استيراد كافة مدخلات الإنتاج ولو تحرك القطاع المصرفي سوف تتراجع المضاربات وأتوقع أن تستمر حتى تتحرك الدولة وتفتح باب لخفض هذه المضاربات ليستقر الدولار".

وواصلت: "في 2016 خفضنا الجنيه بشكل كبير ثم قمنا بتثبيته ثم قمنا بتخفيضه مجددا هذا العام؛ التخفيض الشديد يتسبب في توقعات سلبية؛ الطريقة التي تدار بها السياسة النقدية يجب أن يكون فيها حنكة بشكل أكبر".

واختتمت: "لا يمكن أن تثبت الجنيه لخمسة سنوات ثم تقوم بتخفيضه بشكل مفاجئ؛ هذا الأمر يخلق توقعات سلبية أضف إلى ذلك منع الاستيراد الذي يزيد من قيمة السلع في الداخل".

Advertisements
Advertisements