السبت 10 ديسمبر 2022 الموافق 16 جمادى الأولى 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

الملء الثالث..صحيفة إفريقية: أثيوبيا تغذي التوتر مع مصر والسودان

الرئيس نيوز

قالت صحيفة أفريكا ريبورت إن عدم وجود اتفاق بين إثيوبيا وجيرانها مصر والسودان بشأن تشغيل السد الإثيوبي المثير للجدل، حتى الآن، يعد سببًا كافيًا لتجدد التوترات بين البلدان الثلاثة، ومنذ يوم الجمعة، أعلنت إثيوبيا أنها أكملت الملء الثالث لسدها الضخم على النيل الأزرق، وهو تطور جديد قد يثير المزيد من التوترات مع جارتي المصب، مصر والسودان.

يأتي هذا التطوير بعد يوم من إعلان إثيوبيا أنها بدأت إنتاج الكهرباء من التوربينات الثانية في سد النهضة في شمال غرب البلاد، وقال رئيس الوزراء أبي أحمد من موقع السد في صور بثها التلفزيون الحكومي "اليوم كما ترى ورائي اكتمل الملء الثالث"، مضيفًا: "النيل هبة من الله أعطاها لنا نحن الإثيوبيون للاستفادة منه"، وكان السد الضخم الذي تبلغ تكلفته 4.2 مليار دولار، والذي من المقرر أن يكون أكبر مخطط للطاقة الكهرومائية في إفريقيا، في قلب نزاع إقليمي منذ أن شرعت إثيوبيا في تنفيذ المشروع في عام 2011 ولا يوجد حتى الآن اتفاق بين إثيوبيا وجيرانها في المصب، مصر والسودان، بشأن عمليات سد النهضة على الرغم من المحادثات التي أجريت تحت رعاية الاتحاد الأفريقي وتعتبره القاهرة والخرطوم تهديدًا لاعتمادهما على مياه النيل ولكن إثيوبيا تعتبره ضروريًا لكهربة وتطوير ثاني أكبر دولة في إفريقيا من حيث عدد السكان.
كانت إثيوبيا واحدة من أسرع الاقتصادات نموًا في إفريقيا في السنوات الأخيرة حتى اندلعت الحرب في شمال إثيوبيا في نوفمبر 2020 بين القوات الحكومية الفيدرالية ومتمردي تيجراي.

استمرار المخاوف بشأن تأثير السد 

لم يصدر رد فعل فوري من مصر أو السودان بشأن تطورات يوم الجمعة ولكن مصر، وهي دولة معظم مساحتها صحراء تعتمد على نهر النيل في تدبير حوالي 97 في المائة من مياه الري ومياه الشرب، احتجت الشهر الماضي أمام مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على أن عملية الملء الثالث الجارية ومع ذلك، سعى أبي لطمأنة مصر والسودان بشأن تأثير السد، وغرد عبر تويتر قائلاً: "عندما شرعنا في بناء سد على النيل، قلنا منذ البداية إننا لا نريد أن نجعل النهر ملكنا ونأمل أن تستفيد الدول الموهوبة الأخرى على نهر النيل والسودان ومصر، تمامًا مثل إثيوبيا، من نصيبها" وكان قد دعا يوم الخميس إلى مفاوضات للتوصل إلى تفاهم بشأن السد، لكنه أصر على أن الملء الثالث لا يسبب أي نقص في المياه عند المصب.

وبدأت عملية ملء الخزان الواسع لسد النهضة في عام 2020 ويحتوي الآن على 22 مليار متر مكعب من المياه من إجمالي سعته البالغة 74 مليارًا، وقال أبي يوم الجمعة "مقارنة بالعام الماضي وصلنا إلى 600 متر وهو أعلى بمقدار 25 مترا من الملء السابق"، وبدأت إثيوبيا في توليد الكهرباء لأول مرة من سد النهضة في فبراير وحاليا، التوربينات التشغيلية، من إجمالي 13، لديها قدرة على توليد 750 ميجاواط من الكهرباء ومن المتوقع في النهاية أن ينتج أكثر من 5000 ميجاواط، أي أكثر من ضعف إنتاج إثيوبيا الحالي وقال مدير المشروع كيفل هورو أن السد بشكل عام قد اكتمل الآن بنسبة تزيد عن 83 في المائة وأن الهدف كان أن يتم الانتهاء منه في العامين ونصف العام المقبلين.

ويبلغ ارتفاع الهيكل 145 مترًا (475 قدمًا) وطوله 1.8 كيلومترًا، ويمتد على رافد النيل في منطقة بني شنقول-جوموز في شمال غرب إثيوبيا، وليس بعيدًا عن الحدود مع السودان وبدأ المشروع في عهد رئيس الوزراء السابق ميليس زيناوي، الذي حكم إثيوبيا لأكثر من عقدين حتى وفاته في عام 2012.
Advertisements
Advertisements