الأربعاء 28 سبتمبر 2022 الموافق 02 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

الصحف الأمريكية تبرز صفقة استحواذ سعودية على شركات مصرية بقيمة 1.3 مليار دولار

الرئيس نيوز

سلطت صحيفة ستارز آند سترايبس، التابعة للجيش الأمريكي، الضوء على استحواذ وحدة من صندوق الثروة السيادية السعودي على حصص مملوكة للدولة في أربع شركات مصرية مدرجة في البورصة مقابل 1.3 مليار دولار ، وتأتي الصفقة في إطار تعهد المملكة بتوجيه الموارد إلى الاقتصاد المصري الذي يحاول التعافي من آثار جائحة كوفيد-19 ثم تداعيات الحرب في أوكرانيا في مصر التي يُنظر إليها على أنها ركيزة أساسية في العالم العربي.

واستحوذت الشركة السعودية المصرية للاستثمار، وهي شركة جديدة أنشأها صندوق الاستثمارات العامة البالغة 620 مليار دولار ، على حصص أقلية في شركة أبو قير للأسمدة والصناعات الكيماوية ، وشركة مصر لإنتاج الأسمدة ، وشركة الإسكندرية لتداول الحاويات والبضائع، وكانت المملكة قد تعهدت بإطلاق استثمارات بقيمة 10 مليارات دولار في مصر في قطاعات مثل الرعاية الصحية والتعليم والزراعة وقدمت بالفعل دعما في مارس عندما أودعت خمسة مليارات دولار في البنك المركزي المصري.

وتعرضت مصر، وهي مستورد رئيسي للغذاء، لضربة شديدة جراء الغزو الروسي لأوكرانيا كما أدى الصراع في أوروبا الشرقية إلى ارتفاع فواتير القمح والوقود في الدولة الواقعة في شمال إفريقيا ، وضغط على الجنيه المصري ودفع القاهرة إلى طلب مساعدة صندوق النقد الدولي، جنبًا إلى جنب مع جهود الحكومة المصرية لتوسيع قاعدة الملكية وتشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر وأشارت الصحيفة إلى أن التمويل من الخليج يوفر دعامة أساسية لمصر حيث يبدو أن ذلك التمويل يعمل على استقرار الأوضاع المالية.

ويأتي أحدث استثمار سعودي في مصر في أعقاب صفقة بنحو ملياري دولار أبرمها صندوق أبو ظبي للثروة في وقت سابق من هذا العام لشراء حصص مملوكة للدولة في شركات مدرجة في البورصة المصرية كما تعهدت قطر بضخ خمسة مليارات دولار في استثمارات في مصر في مارس.

وتقدر مجموعة جولدمان ساكس المالية أن مصر قد تحتاج إلى تأمين حزمة بقيمة 15 مليار دولار من صندوق النقد الدولي ، لكن وزير المالية محمد معيط قال إنها تسعى للحصول على مبلغ أصغر وشهدت البلاد تدفقات خارجية بنحو 20 مليار دولار هذا العام بعد خروج حاملي السندات مما كان على مدار سنوات طويلة سوقًا مفضلاً للمستثمرين وفي يوليو الماضي، صرح ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بأنه يخطط أيضًا للاستثمار في شرم الشيخ في مصر كجزء من مشروع نيوم العملاق، الواقع عبر خليج العقبة على البحر الأحمر وقال "نحن نتحاور مع الحكومة المصرية وسننشئ استثمارات ضخمة في مصر وتفيدنا أيضًا".
Advertisements
Advertisements