الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

بعد حفظ التحقيقات.. القصة الكاملة لواقعة «التورتة الجنسية» بنادي الجزيرة

الرئيس نيوز

قررت جهات التحقيق، اليوم السبت، حفظ التحقيقات فى واقعة «التورتة الجنسية» في نادى الجزيرة.

وقررت النيابة إخلاء سبيل متهمة بتصنيع تورتة عيد ميلاد عضوة بنادى الجزيرة، وذلك على خلفية اتهامها بخدش الحياء.

وأنكرت المتهمة ما نسب إليها من تصنيع تورته عليها صور خادشة للحياء.
 

واقعة التورتة الجنسية


تعود الواقعة إلى يوم 10 يناير الماضي عندما احتفل مجموعة من السيدات بعيد ميلاد إحداهن داخل نادي الجزيرة، ولكن المفاجأة كانت في التورتة التي تم إحضارها والحلوى والتي جاءت على شكل أعضاء تناسلية.

وبعد مرور أيام على الاحتفال انتشرت على إحدى صفحات مواقع التواصل الاجتماعي المنسوبة لأحد أعضاء النادي صور لشكل تورتة على شكل أعضاء تناسلية.

أثارت الصور غضب واستياء كبير وتم تداولها عبر صفحات السوشيال ميديا بشكل واسع.

رد وزارة الشباب والرياضة


وفور انتشار الصور، قررت وزارة الشباب والرياضة تشكيل لجنة قانونية للتحقيق في الأزمة واتخاذ القرارات المناسبة، خاصة أن «الأندية الرياضية لها أهداف يجب أن تسعى لتحقيقها للرياضة وليس لتتحول لأماكن لنشر الإساءات الأخلاقية».

وتوجهت اللجنة آنذاك إلى مقر النادي وبدأت بالفعل إجراءات التحقيقات في كل ملابسات الواقعة.

نادي الجزيرة يعلق


وأصدر مجلس إدارة نادي الجزيرة بيانا رسميا لشرح تفاصيل الأزمة.

وأكد أن اللجنة التي شكلتها الوزارة طلبت من مجلس الإدارة تحويل المشاركين في الصور الخادشة للتحقيق.
 

القبض على المتورطين


ونجحت أجهزة الأمن فى ضبط صاحبة واقعة التورتة الجنسية.

بالفحص أمكن تحديد مُصنعة تلك الحلوى وتبين أنها (شيف حلواني، لها معلومات مسجلة) وتبين أنها مقيمة في منطقة جاردن سيتي، وبعد استئذان النيابة العامة ألقي القبض عليها، لاتهامها بتصنيع مأكولات بطريقة تتضمن إيحاءات جنسية صريحة.

وقالت المتهمة فى التحقيقات، إنها معروفه لدى العديد من الزبائن بتصنيع التورتة وطهى الطعام وتوصيله إلى المنازل وهو بالنسبة لها مشروع ربحى.
 
وأكدت نها صنعت التورتة فى منزلها، بعد اتصال إحدى السيدات بها لصنعها للاحتفال بعيد ميلاد سيدة فى نادى الجزيرة.

وأضافت أن التورتة التى صنعتها لم تضع عليها أي صور جنسية، ولكن كانت تورتة عادية.

دار الإفتاء تعلق 


وعلقت دار الإفتاء المصرية على واقعة التورتة الجنسية، وقالت إن نشر الصور العارية والحلوى والمجسمات والمنتجات المختلفة ذات التعابير الجنسية والإيحاءات الساقطة مُحَرَّمٌ شرعًا ومُجَرَّمٌ قانونًا؛ وهو اعتداء على منظومة القيم، وإساءة فجة للمجتمع بمكوناته.

واستشهدت دار الإفتاء، بقوله تعالى «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ».

 إخلاء سبيل المتهمة


وكانت  نيابة قصر النيل، قررت  إخلاء سبيل المتهمة فى واقعة «تورتة» حفل عيد ميلاد نادى الجزيرة بكفالة 5 ألاف جنيه.

وأنكرت المتهمة صلتها بالواقعة، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.
Advertisements
Advertisements