الأربعاء 05 أكتوبر 2022 الموافق 09 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
تقارير

من 100 لـ150 جنيه.. 3 فئات تستفيد من حزمة الحماية الاجتماعية الاستثنائية

الرئيس نيوز

- مساعدات شهرية للموظفين وأصحاب المعاشات والصرف اعتبارًا من أغسطس
- جاري ضم مليون أسرة جديدة لـ "تكافل وكرامة"


أقرت الدولة قبل ساعات إجراءات حماية اجتماعية استثنائية، للتخفيف من حدة آثار الأزمة الاقتصادية على الفئات الأكثر احتياجا، بتكلفة إجمالية قدرها 11 مليار جنيه، وذلك فى إطار توجيهات القيادة السياسية بمواصلة جهود خفض الفقر والتضخم فى مواجهة موجة الغلاء.

تنوعت القرارات الأخيرة ما بين زيادة عدد الأسر المستفيدة من برنامج "تكافل وكرامة" بضم مليون أسرة إضافية للبرنامج، ليصبح حجم المستفيدين من المواطنين أكثر من 20 مليون مواطن على مستوى الجمهورية، صرف مساعدات استثنائية لعدد 9 مليون أسرة لمدة 6 شهور قادمة، بتكلفة إجمالية حوالي مليار جنيه شهرياً للأسر الأكثر احتياجاً ومن أصحاب المعاشات الذين يحصلون على معاش شهري أقل من 2500 جنيه، وأيضاً من العاملين بالجهاز الإداري للدولة الذين يحصلون على راتب اقل من 2700 جنيه شهرياً.

كما شملت التوجيه بتعزيز الأمن الغذائي للأسر الفقيرة والأمهات والأطفال، من خلال التوسع في طرح كراتين السلع الغذائية المدعمة بنصف التكلفة، وبواقع عدد 2 مليون كرتونة شهرياً، بحيث يتم توزيعها من خلال منافذ القوات المسلحة، بالإضافة إلى قيام وزارة الأوقاف بالشراكة مع وزارة التضامن الاجتماعي بتوزيع لحوم الأضاحي على مدار العام.

يستفيد من تلك الإجراءات الحمائية 3 فئات أساسية هم: الأسر الأكثر احتياجا، و أصحاب المعاشات أقل من 2500 جنيه، والعاملون بالدولة برواتب أقل من 2700 جنيه، الذين سيستحقون مساعدات شهرية استثنائية لمدة 6 أشهر.

ويقدر إجمالى تكلفة تلك الإجراءات نحو 11 مليار جنيه إضافية على مخصصات باب الدعم والمنح والمزايا الاجتماعية فى الموازنة الحالية للعام المالى 2022-2023، والتى تبلغ 356 مليار جنيه، موزعة بين 90 مليار جنيه دعم السلع التموينية، 28.094 مليار جنيه دعم المواد البترولية، 3.8 مليار جنيه دعم التأمين الصحى والأدوية و1.7 مليار جنيه دعم نقل الركاب.

وحول إجراءات مساعدة الأسر الأكثر احتياجا، قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إنه سيتم صرف مساعدات استثنائية لنحو 9.1 مليون أسرة بإجمالي 37 مليون مواطن، لمدة 6 أشهر بتكلفة قدرها حوالي مليار جنيه شهريًا وسيتم الصرف من خلال بطاقات ميزة أو بطاقات التموين، ومستهدف منها أصحاب المعاشات الفئة التي تتقاضي معاشًا أقل من 2500 جنيه شهريًا، كما مستهدف كذلك أرباب الأسر من العاملين بالجهاز الإداري بالدولة ويتقاضون أقل من 2700 جنيه شهريا، بالإضافة إلي الأسر الفقيرة.

وبحسب مصدر مطلع فإن المساعدات سيتراوح قيمتها بين 100 جنيه لـ 150 جنيه لكل أسرة تنطبق عليها شروط الاستحقاق، ومن المقرر أن يتم الصرف اعتبارًا من معاشات وراتب الشهر المقبل وحتى يناير 2023، ما لم تصدر الحكومة أى قرارات أخرى بشأن جدول التنفيذ.
Advertisements
Advertisements