الأحد 03 يوليه 2022 الموافق 04 ذو الحجة 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

قانوني يُفجر مفاجأة..هل يحق لجمال مبارك الترشح والانتخاب؟

الأربعاء 18/مايو/2022 - 02:51 م
أيمن محفوظ المحامي
أيمن محفوظ المحامي
ريم محمود
طباعة

علق أيمن محفوظ المحامي على البيان الذي أصدرته أسرة مبارك أمس الثلاثاء، وأثار الكثير من الجدل خلال الساعات الماضية، حيث أكدت أسرة الرئيس الراحل على انتهاء جميع إجراءات التقاضي الدولية .

وكانت قد أصدرت أسرة الرئيس المصري الراحل حسني مبارك أمس الثلاثاء، بيانا أكدت فيه على انتهاء جميع إجراءات التقاضي الدولية التي بدأت، عقب تنحي والده عن السلطة عام 2011 إثر ثورة 25 يناير.

وقال أيمن محفوظ المحامي أن البيان التي أصدرته أسرة مبارك بانتهاء كافه التحقيقات الدولية وانتهاء المعركة القانونية حسب وصفهم التي اخذوها لمدة عشر سنوات في المحاكم الأوروبية والاتحاد الأوروبي هي بمثابة إعلان من طرف واحد بأن القضاء الخارجي أو القضاء الأوروبي تحديدا قد أنهى كافه النزاعات القانونية تجاههم بالخارج  ولكن بالنسبة لمصر لم يتم مرور  الزمن المحدد قانونًا لاتخاذ إجراءات رد الاعتبار في قضايا جنائية تم الحكم عليهم فيها بالإدانة.

وأضاف محفوظ فى تصريحات خاصة لموقع "الرئيس نيوز":  ولم يصدر أى تصريح انهم شرعوا حتى في اتخاذ إجراءات رد الاعتبار فان ما زالت احكام الإدانة في مصر وبالتالي لم يستطع أسرة مبارك التقدم الى أى انتخابات لفقدهم شرط حسن السير والسمعة المشترط في أى انتخابات بعدم صدور احكام جنائية ضد المترشح ما لم يكن قد رد اليه اعتباره وبما انه لم يصدر حكم برد الاعتبار بالإجراءات القانونية المعتادة.

وكانت قد أصدرت أسرة الرئيس المصري الراحل حسني مبارك أمس الثلاثاء، بيانا أكدت فيه على انتهاء جميع إجراءات التقاضي الدولية التي بدأت، عقب تنحي والده عن السلطة عام 2011 إثر ثورة 25 يناير.

 

وذكر البيان أن "المعركة القانونية لعائلة مبارك والتي استمرت عقدا من الزمن انتهت في أعقاب الحكم الأخير الصادر عن المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي الذي أقر مرة أخرى بأن التدابير التقييدية التي فرضها مجلس الاتحاد الأوروبي على الأسرة كانت غير قانونية منذ البداية، وبعد قرار مكتب المدعي العام الفيدرالي السويسري بتبرئة علاء وجمال مبارك وبشكل كامل بعد انتهاء التحقيق الجنائي الذي دام 11 عاما".

وقال جمال مبارك: "باسم والدي الراحل الرئيس مبارك، باسم أسرتي، وللتاريخ، أود أن أؤكد على بعض النقاط الأساسية فيما يتعلق بإجراءاتنا القانونية أمام محاكم الاتحاد الأوروبي وخارجه. ولهذا أهمية تاريخية خاصة بالنظر إلى الحملة الإعلامية الدولية المتواصلة حول ادعاءات كاذبة بالفساد والتي تم إطلاقها ضد أسرتي منذ ما يقرب من 10 سنوات.

 

وقال: "هذه الإجراءات، والتي استمرت لما يزيد عن 10 سنوات، قد وصلت الآن إلى نهايتها. ولقد برأتنا تلك الإجراءات تماما وأكدت على الموقف الذي طالما تمسكت به أسرتي على مدار أكثر من عقد من الزمان مؤكدة على وجه التحديد أن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضدنا كانت دائما غير قانونية".

 

وأضاف: "لقد كانت بالفعل رغبة والدي الراحل أن يتم شرح مثل هذه الإجراءات للعالم بأسره. إن وفاته قبل الانتهاء من هذه الإجراءات تعني أنني أحمل هذا العبء على كتفي، وهو عبء أحمله بكل فخر والتزام".

ads
Advertisements
Advertisements
ads