الخميس 29 سبتمبر 2022 الموافق 03 ربيع الأول 1444
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements
عاجل
عرب وعالم

لماذا قررت أستراليا إدراج حماس على قائمة المنظمات الإرهابية ؟

الرئيس نيوز

أعلنت أستراليا، الخميس، أنها ستدرج حركة حماس الفلسطينية على قائمة المنظمات الإرهابية، وهي أحدث دولة غربية تتخذ هذا الإجراء، وكانت قد أدرجت سابقًا الجناح العسكري لحركة حماس، كتائب القسام، كمنظمة إرهابية، لكن التصنيف الجديد سيدرج الحركة بالكامل.

وقالت وزيرة الداخلية كارين أندروز: "اليوم، يمكنني أن أعلن أن حكومة سكوت موريسون تنوي إدراج حماس بأكملها في قائمة المنظمات الإرهابية".

وأضافت أندروز: "هذا الإدراج في القانون الجنائي سيجعلها متماشية مع تصنيف أستراليا لحركة حماس بأكملها بموجب نظام عقوبات مكافحة تمويل الإرهاب في أستراليا".


ولفتت الوزيرة إلى أن "آراء حماس والجماعات المتطرفة العنيفة المدرجة اليوم مقلقة للغاية، ولا مكان في أستراليا لأيديولوجياتهم البغيضة"، سيضع هذا القرار قيودًا على التمويل أو تقديم دعم آخر لحماس، ويعرض المخالفين لأحكامه للاتهام ببعض الجرائم التي تصل عقوبتها إلى السجن 25 عامًا.

وقالت أندروز: "من الضروري ألا تستهدف قوانيننا الأعمال الإرهابية والإرهابيين فحسب، بل تستهدف أيضًا المنظمات التي تخطط وتمول وتنفذ هذه الأعمال"، وأوضحت صحيفة ميل أونلاين البريطانية أن إسرائيل تشدد حصارها المفروض على قطاع غزة منذ عام 2007، عندما استولت حماس على السلطة في القطاع الفقير.


 كما أعلنت أستراليا إدراج هيئة تحرير الشام وحراس الدين والنظام الاشتراكي الوطني، المعروف في الولايات المتحدة سابقًا باسم فرقة أتوموافن، على أنها منظمات إرهابية بموجب القانون الجنائي، وقالت صحيفة واشنطن بوست إن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت هنأ نظيره الأسترالي سكوت موريسون على القرار، قائلا: "أشكر صديقي الأسترالي ب. سكوت موريسون، لتصرفه بشأن هذه القضية بعد المحادثة التي أجريناها حول هذه المسألة المهمة"، وأضاف بينيت: "إنها خطوة مهمة أخرى في الحرب العالمية ضد الإرهاب".


كما شكر وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد السفير الأسترالي في إسرائيل بول جريفيث على ما وصفه بـ "خطوة مهمة" في جهود إسرائيل الدولية للحد من المنظمات الإرهابية، وقال رئيس الاتحاد الصهيوني الأسترالي، جيريمي ليبلر ، إن تصنيف حماس كمنظمة إرهابية يوضح "رفض أستراليا المطلق للكراهية والإرهاب".

وقال ليبلر في بيان "ليس هناك شك على الإطلاق في أن حماس برمتها تتوافق مع تعريف التنظيم الإرهابي"، مضيفا أن القرار يؤيد الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا وكندا.

اختلفت شبكة المناصرة الأسترالية الفلسطينية، وهي تحالف وطني من الأستراليين الذين يدعمون الحقوق الفلسطينية، مع القرار، وأوضح رئيس الشبكة المطران جورج براوننج: "لقد فشلت الحكومة في واجبها في البحث عن حل سلمي وأظهرت أنها تطبق مجموعة من القواعد على فلسطين وأخرى على إسرائيل"، وقالت شبكة المناصرة في بيان إن تصنيف حماس كمنظمة إرهابية لا يفعل شيئًا للنهوض بقضية السلام ولن يؤدي إلا إلى المزيد من المعاناة لمليوني شخص يعيشون حاليًا تحت الحصار الإسرائيلي المستمر منذ 15 عامًا.

Advertisements
Advertisements