الأربعاء 18 مايو 2022 الموافق 17 شوال 1443
رئيس التحرير
شيماء جلال
Advertisements

استمرار الاحتجاجات في ماسبيرو ومنع دخول العاملين بالقنوات الإقليمية.. التفاصيل الكاملة

الأحد 16/يناير/2022 - 03:50 م
الرئيس نيوز
إخاء شعراوي
طباعة
برغم صدور بيان رسمي أمس من الهيئة الوطنية للإعلام بشأن مستحقات العاملين المتأخرة، وتأكيد الصندوق التأميني على بدء صرف مستحقات أصحاب المعاشات عن شهر سبتمبر وديسمبر ٢٠١٨، مع وضع جدول زمني لصرف العلاوات المتأخرة. 

 إلا أن حالة الاستياء مستمرة وتزداد داخل أروقة ماسبيرو، حيث رفض العاملين البيان الصادر عن الهيئة، وقرروا الاستمرار في احتجاجاتهم اليوم أيضا داخل بهو ماسبيرو. 

 وقد تضامن عدد من أبناء القنوات الإقليمية، وقرروا الانضمام إلى زملائهم في ماسبيرو اليوم، وقد أتى عدد كبير من المحافظات المختلفة للانضمام للاحتجاجات، إلا أنهم جميعا منعوا من دخول مبنى الهيئة الوطنية للإعلام ورفض أمن ماسبيرو دخولهم. 

 ويقول أحد العاملين في تصريح خاص ل"الرئيس نيوز" أن ما زاد غضبهم أنهم تأكدوا من ضياع علاواتهم المتأخرة الخاصة بعام ٢٠١٥ و ٢٠١٦ بشكل نهائي، مشيرا أن قوانين الصندوق التأميني تسقط اي مستحقات مالية مر عليها ٥ سنوات وهذا يعني أنهم لم يحصلوا على علاواتهم المتأخرة عن عامين ٢٠١٥ و ٢٠١٦ وعدم حصولهم عليها بشكل نهائي. 

 فيما قال آخر أن بيان الهيئة الوطنية للإعلام تحدث عن اللائحة الموحدة بين كافة القطاعات، ولكنه لم يضع موعد محدد لتطبيقها، مشيرا أن مسؤلي الهيئة تحدثوا منذ سنوات عن هذه اللائحة التي تساوي بين جميع القطاعات في أكثر من مناسبة واعلنوا عن تطبيقها، ولكن لم يحدث هذا الأمر. 

 فيما ابدى أحد العاملين بقطاع القنوات الإقليمية غضبه من منع دخولهم ماسبيرو، وتسائل :"كيف يتم منعنا من دخول بيتنا الذي عملنا به لما يزيد عن ٣٠ عاما، ولماذا يتم تجاهلنا بهذه الطريقة"، مشيرا أن مسؤلي الهيئة الوطنية للإعلام لم يضعوا حلول جذرية لأزمات العاملين ويتجاهلون حقوقهم بشكل مجحف، ويحاولون فقط امتصاص الغضب بقرارات وبيانات غير واضحة المعالم.

واستمر العاملون بالهيئة الوطنية للإعلام في احتجاجاتهم لما يزيد عن ١٠ أيام متواصلة، مطالبين بتدخل الدولة، وناشدوا الرئيس عبدالفتاح السيسي بالتدخل لحل أزماتهم وحصولهم على مستحقاتهم المتأخرة منذ سنوات. 

 وكانت الهيئة الوطنية للإعلام قد أعلنت في بيان رسمي أمس عن موافقة مجلس إدارة الصندوق التأميني للعاملين المحاليين للمعاش على عدة مقترحات لتنمية موارد الصندوق والتى ستؤدي إلى صرف مكافأة نهاية الخدمة كامله ( ١٥٠ ) شهر للزملاء المحاليين للمعاش بدءا من ١ / ١ / ٢٠١٩.

 كما سيتم الأسبوع القادم صرف مستحقات نهاية الخدمة للمحاليين على المعاش للمتبقى من شهر نوفمبر ٢٠١٨ ، وعدد من شهر ديسمبر، كما اتخذت الإدارت المالية المختصة بمختلف قطاعات الوطنية للإعلام تجهيزاتها و كافه الإجراءات اللازمة لصرف علاوات عامي ٢٠١٧ و ٢٠١٨، وشهر من ٢٠١٩، للعاملين فى مواعيد صرف مرتبات يناير الجاري من خلال منظومة الدفع الإليكتروني. 

 كما أعلنت عن الانتهاء من اللائحة المالية الموحدة وتنفيذها فى القريب العاجل والتى ستحقق العداله بين جميع العاملين بمختلف القطاعات، وأكدت الوطنية للإعلام للعاملين بها أن هناك متابعه وتنسيق حتى اليوم مع الجهات المعنية لصرف كافه المستحقات بشكل عاجل حفاظاً على استقرارهم الوظيفي والمعيشي وإيمانا من الهيئة بأنه حق للعاملين ومحفوظ لهم، كما أن الجهات المعنية بالدولة تولى أهمية كبيرة وتفهم لحل مشاكل العاملين بالهيئة الوطنية للاعلام المالية والوظيفية.
ads
ads
Advertisements
Advertisements
ads